وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الجبهة الشعبية تدعو المجتمع الدولي لتطبيق المواثيق والمعاهدات الدولية ووقف الكيل بمكيالين

نشر بتاريخ: 11/12/2005 ( آخر تحديث: 11/12/2005 الساعة: 15:13 )
القدس- معا- دعا مصدر مسؤول في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في ذكرى انطلاقتها التي تصادف الذكرى السابعة والخمسين لصدور الاعلان العالمي لحقوق الانسان, والمناسبة السادسة والخمسين لصدور القرار 194 عن الجمعية العامة للامم المتحدة والذي يؤكد حق اللاجئين بالعودة الى ديارهم التي شردوا منها, والتعويض عليهم, الى احترام المواثيق والمعاهدات والقرارات الدولية, وضرورة تطبيقها دون الكيل بمكيالين.

واكد المصدر ان الشرعية الدولية كل لا يتجزأ وان تطبيقها يجب ان يشمل الجميع دون تمييز, واوضح ان الشعب الفلسطيني الذي تنتهك حقوقه الانسانية والسياسية يومياً من قبل المحتلين, يحتاج الى ان تقوم الامم المتحدة بتنفيذ قراراتها بشأنه عبر فرض الحماية الدولية المؤقتة على الارض الفلسطينية وتمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره ونيل استقلاله وبناء دولته المستقلة وعاصمتها القدس, هذا فضلآ عن تمكين اللاجئين من ممارسة حقهم بالعودة الى ديارهم التي شردوا منها وفقآ للقرار 194.

وطالبت الجبهة بتنفيذ هذه المواثيق دون اي بحث في تعديلها او وضعها موضع التفاوض.

ودان البيان محاولات مجموعة "جنيف, وايالون- نسيبة" التعدي على هذه المواثيق ومحاولة التلاعب بها, والانتقاص من الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني, كما اكد استمرار النضال من اجل الدفاع عن حقوق الانسان, والعمل من اجل عودة اللاجئين حسب تعبير البيان.

واعتبر المصدر ان عقد المؤتمر الدولي بالاستناد الى قرارات الشرعية الدولية ومشاركة الاطراف المعنية كافة, يعتبر وسيلة ناجحة لوضع الامور في نصابها ووضع المجتمع الدولي على المحك في تنفيذ هذه القرارات وفي مقدمتها اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران عام 67 وعاصمتها القدس.