وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

ورشة عمل بغزة حول دور المرأة في الانتخابات التشريعية

نشر بتاريخ: 12/12/2005 ( آخر تحديث: 12/12/2005 الساعة: 15:04 )
غزة - معا - عقد مركز القدس للنساء بالتعاون مع مركز شؤون المرأة في غزة ورشة عمل اليوم الاثنين حول مشاركة المرأة ودورها في الانتخابات التشريعية في مقر جمعية الهلال الأحمر بغزة بحضور الناشطة النسائية زينب الغنيمي والمرشحة للانتخابات التشريعية المقبلة فيما شارك في الورشة لفيف من النساء وطلبة الجامعات .

وبدأت ورشة العمل بكلمة لعريفة الورشة آمال صيام مديرة برنامج التدريب وبناء القدرات في مركز شؤون المرأة رحبت بالحضور والمشاركين في هذه الورشة مثمنة حضورهم من اجل التعرف على دور المرأة في الانتخابات التشريعية ودورها في هذه العملية الكبيرة .

وتحدثت صيام خلال الورشة عن دور المؤسسات النسوية في دعم مشاركة النساء سياسيا، مشيرة إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار البرامج والأنشطة التي تعقدها المؤسسات والمراكز النسوية من اجل توعية المرأة بدورها في الانتخابات التشريعية المقبلة .

وعرضت صيام برنامج استضاف المرشحة زينب الغنيمي مديرة التشغيل في وزارة العمل سابقا ، كما تم عرضت تجارب نسائية ومشاركتهن في صنع القرار السياسي وحركنهم النضالية من اجل خدمة المرأة في المجتمع الفلسطيني .

وعرض فليم يتحدث عن مجموعة من النساء من الضفة الغربية عشن تجارب سياسية ونضالية مختلفة، حيث تحدث الفيلم عن بداية حياتهم وما واجهوه من صعوبات في حياتهن النضالية من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي إلا أن عزيمة وإصرار المرأة الفلسطينية على مواصلة الطريق كان اقوي بكثير من المصاعب والعواقب والعراقيل التي كانت من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي .

وتحدثت الغنيمي خلال الورشة عن حياتها النضالية في سوريا وما واجهته في هذه الحياة إلى أن انتقلت للعيش في غزة حيث أصبحت ناشطة نسوية معروفة مع عدد من النساء في قطاع غزة ، إلى إعلانها خوض المعركة الانتخابات التشريعية .

وتطرقت الغنيمي الى دور المرأة الفلسطينية وعن حياتها ونضالها من اجل الوصول إلى مراكز صنع القرار مشيدة بتضحيات المرأة الفلسطينية ودورها في المجتمع من اجل البناء والتضحية، فهي تشارك الرجل في كل ميادين الحياة .

كما أشارت إلى قضايا هامة تواجه المجتمع الفلسطيني يجب أن تبحث ويوضع لها حلول تناسب فئات المجتمع وشرائحه ومن هذه القضايا، قضايا الفقر الذي يعيشه أبناء المجتمع الفلسطيني والبطالة بين شباب المجتمع ، مؤكدة على أنه يجب أن يكون هناك مشروعات وبرنامج من اجل حل مشكلة البطالة، إضافة إلى وجود عدد كبير من الخريجين بين أبناء المجتمع .

وأوضحت الغنيمي أنه و بصفتها محامية ومستشارة قانونية عن القانون الانتخابي الذي سيتم العمل به في الانتخابات التشريعية، وعن مبررات القانون وأجابت على استفسارات المشاركات في الورشة حول القانون الانتخابي .

وخلال الورشة تمت العديد من المداخلات بما يخص دور المرأة في الانتخابات التشريعية القادمة.

وقالت إحدى المشاركات إن هذه الورشة هامة جدا للمرأة الفلسطينية حيث توعي المرأة بدورها في الانتخابات التشريعية المقبلة وبطريقة وقانون الانتخابات، مقدمة شكرها إلى مركز القدس للنساء بالقدس ومركز شئون المرأة بغزة على تنظيمهم هذه الورشة التثقيفية .