وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الجبهة الديمقراطية تطالب بضرورة التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية

نشر بتاريخ: 03/02/2009 ( آخر تحديث: 03/02/2009 الساعة: 12:29 )
سلفيت- معا - طالب صالح ناصر عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بضرورة التمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني.

كما طالب في بيان وصل "معا" نسخة عنه، العمل على تفعيل منظمة التحرير وتطويرها بالدعوة لانتخابات لمجلس وطني جديد موحد على قاعدة التمثيل النسبي الكامل في الداخل والخارج استناداً لما جاء في إعلان القاهرة (آذار/ مارس 2005)، ووثيقة الوفاق الوطني ( حزيران/ يونيو 2006)، والتي اجمع عليها جميع القوى الفلسطينية وشخصيات وطنية ومؤسسات المجتمع المدني.

ودعا ناصر إلى التوجه لحوار وطني شامل لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، بدلاً من الدعوات الضارة لإيجاد بدائل للمنظمة، والتي كما وصفها، تكرس وتعمق الانقسام وتسمح بالعبث بالتمثيل الفلسطيني وتضعف الالتفاف الجماهيري والدولي حول القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الوطني المشروع.

كما أدان الاعتداءات على المواطنين وانتهاك الحريات الديمقراطية، داعيا لوقفها فوراً وملاحقة ومحاسبة مرتكبيها، ودعا الجميع للتوقيع على ميثاق شرف يصون التعددية السياسية والحريات الديمقراطية عامة.