وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

المشاركون فى حوار مفتوح لمنبر الحوار: الدعوة إلى إقرار قانون الانتخابات و تحديد موعد سريع لإجرائها

نشر بتاريخ: 12/06/2005 ( آخر تحديث: 12/06/2005 الساعة: 14:33 )
محمود برهم - معا -تحت عنوان (أبعاد تأجيل الانتخابات ) نظم منبر الحوار في مدينة نابلس جلسة حوار مفتوح بحضور عدد من الشخصيات الهامة و الفعاليات السياسية في مدينة نابلس, و أدار الحوار الكاتب و المحلل السياسي هاني المصري حيث طرح سؤالين و طالب الحضور بتركيز الإجابة عليها, الأول لماذا تم تأجيل انتخابات المجلس التشريعي؟ الثاني كيف يمكن تقليل الآثار السلبية لهذا التأجيل إلى الحد الأدنى,و في مداخلة للسيد غسان الشكعة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تم استعراض الأسباب القانونية و السياسية لتأجيل الانتخابات فيما استعرضت السيدة ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديموقراطية أن الانتخابات استحقاقات سياسية وطنية و ليست قانونية
و أكد الحضور على ضرورة الإسراع في إقرار قانون الانتخابات على أساس المناصفة 50%نسبي 50% دوائر لان هذا القانون محل اتفاق وطني, و الإسراع في تحديد موعد إجراء الانتخابات لان إجراءها يعتبر مدخلا لتجديد النظام السياسي الفلسطيني و تعزيز شرعيته, و توسيع قاعدته السياسية و الشعبية و التمثيلية, بحيث يؤدي إلى نشوء شرعية فلسطينية قوية و تعددية و تنافسية , و ملتزمة بالأجندة الوطنية و قادرة على مواجهة التحديات الداخلية و الخارجية.و حذر الحضور في مداخلاتهم من مغبة عدم تحديد موعد سريع لإقرار قانون الانتخابات مؤكدين إن ذلك من شانه أن يهز النظام السياسي الفلسطيني الحالي و يعمم حالة من عدم الاستقرار في الساحة الفلسطينية , و طالب الحضور برفع الصوت عاليا من اجل موعد سريع ة إقرار قانون الانتخابات