وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

حرب الانتخابات في القدس.. اصابات واعتقالات حصاد اليوم الاول للدعاية الانتخابية

نشر بتاريخ: 03/01/2006 ( آخر تحديث: 03/01/2006 الساعة: 20:55 )
القدس- معا- اعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي في اليوم الاول للدعاية الانتخابية على مرشحي مدينة القدس المحتلة, ومنعتهم من اقامة مؤتمرات وتجمعات لاعلان برامجهم الانتخابية.

واسفرت الاعتداءات عن اصابة المرشحين حاتم عبد القادر, وطلال أبو عفيفة بجراح ورضوض, عندما هاجمت القوات الخاصة التابعة لشرطة الاحتلال تجمعاً شعبياً في حي رأس العامود بمدينة القدس.

وأفاد مراسلنا أن المرشحين نقلا الى مستشفى المقاصد لتلقي العلاج, مشيراً الى أن الاعتداء الذي قامت به قوات الاحتلال اسفر كذلك عن اصابة المواطنين عماد الدجاني ونبيل السلايمة.

وسبق ذلك قيام قوات الاحتلال باعتقال اربعة مرشحين عندما كانوا بصدد اعلان حملتهم الانتخابية, وأكد مراسلنا أن قوات الاحتلال اقتادت المرشحين, احمد غنيم, ناصر قوس, حمدي رجبي, وديمتري دلياني, الى مركز تحقيق المسكوبية في القدس, حيث تم احتجازهم هناك.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت اليوم المرشح مصطفى البرغوثي, واحتجزته لعدة ساعات في مركز المسكوبية, كما فضت بالقوة اجتماعاً للمرشحة حنان عشراوي واعتدت على مرافقها جواد فايز العبيدي واعتقلته قبل أن يقوم الجنود بتمزيق واتلاف المواد الاعلانية الخاصة بحملتها الانتخابية.

وليلة أمس وبعيد بدء الحملة الدعائية للانتخابات اعتقلت قوات الاحتلال في مدينة القدس المرشح متري جورج نصراوي وشقيقه موريس خلال قيامهما بالصاق الصور والدعايات الانتخابية, وابقتهما رهن الاعتقال في المسكوبية حتى الساعة الخامسة من صباح اليوم, قبل أن تفرج عنهما وتحذرهما من ممارسة الدعاية الانتخابية بحجة عدم وجود قرار اسرائيلي حول اجراء الانتخابات في القدس.