وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

شرطة الاحتلال تفرج عن مصطفى البرغوثي بعد 4 ساعات من الاعتقال بحجة دخوله القدس دون تصريح

نشر بتاريخ: 03/01/2006 ( آخر تحديث: 03/01/2006 الساعة: 22:27 )
القدس- معا - افرجت شرطة الاحتلال الاسرائيلي عن الدكتور مصطفى البرغوثي رئيس ائتلاف كتلة فلسطين المستقلة بعد اعتقاله لمدة اربع ساعات في سجن المسكوبية في مدينة القدس المحتلة.

وادعت شرطة الاحتلال التي اعتقلت د. البرغوثي اثناء جولة له في البلدة القديمة من القدس انه بدخوله المدينة يكون قد خرق القانون بسبب عدم حيازته اذن دخول الى القدس على حد زعمها.

وقال د. البرغوثي انه رفض الاعتراف بان القدس جزء من اسرائيل مؤكداً ان المدينة محتلة ويشري عليها ما يسري على باقي الاراضي الفلسطينية.

واكد د. البرغوثي انه سيعود الى القدس القدس ثانية وسيواصل حملته الانتخابية في المدينة وسيتحدى قرار الاحتلال الاسرائيلي وان شعبنا سيخوض الانتخابات فيها حتى لو اضطر الامر الى اجرائها من بيت الى بيت ومن شارع الى شارع.

واضاف انه لمس من المواطنين المقدسيين الذين التقاهم قبل اعتقاله اصرارهم على المشاركة في الانتخابات والتصدي لقرار اسرائيل.

واشار الى ان القدس تعيش في قلب وجدان كل فلسطيني ولا يجوز السماح بالاذعان لقرار اسرائيل بل يجب تحديه وعدم الهروب امام اجراءات وعراقيل الاحتلال الرامية الى افشال العملية الديمقراطية.