وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

اسامة بن لادن في اسرائيل

نشر بتاريخ: 07/01/2006 ( آخر تحديث: 07/01/2006 الساعة: 21:45 )
معا- في وقت ينشغل فيه العالم الغربي بكل مكوناته في البحث عن اسامة بن لادن يتبين بانه موجود في اسرائيل منذ عام 2002 وفقا لفيزا سياحية اعطته حق الدخول عبر جسر الشيخ حسين .
هذا ما جاء في صحيفة معاريف الاسرائيلية في عددها الصادر اليوم والتي اضافت بانه وبعد عام وثلاثة ايام من احداث الحادي عشر من سيبتمبر وقبل الغزو الامريكي للعراق دخل المواطن الافغاني " اسامة بن لادن الى اسرائيل مزودا بفيزا سياحية .
اسامة بن لادن الافغاني كان من المقرر ان يغادر اسرائيل بعد ثلاثة اشهر من تاريخ دخوله لكنه لم يفعل وبقي مقيما فيها بشكل غير قانوني .
المفارقة حسب صحيفة معاريف ان جهود الامن الاسرائيلي للعثور عليه ذهبت ادراج الرياح تماما كجهود حليفتها واشنطن لتعقب اسامة بن لادن السعودي .
واستطردت الصحيفة قائلة وكأن اسامة بن لادن واحد لا يكفي اسرائيل ليصل في شهر يناير 2002 الى معبر الحدود الدولية في واد عربة اسامة بن لادن اخر هذه المرة من العراق لكن يقظة موظفي نقطة الحدود حالت دون دخوله الى اسرائيل .
ونقلت الصحيفة عن احصاءات ادارة المعابر الاسرائيلة بان 45 مواطنا سعوديا قد دخلوا الى اسرائيل العام المنصرم بواسطة فيزا سياحية رغم كونها ووفقا للتعريف الرسمي الاسرائيلي دولة معادية اثنان منهم فقط دخلوا المناطق الفلسطينية والباقي اكتفوا بزيارة اسرائيل عدا 78 مواطنا عراقيا لم يصل اي منهم الى المناطق الفلسطينية .
مدير تسجيل السكان في وزارة الداخلية الاسرائيلية وافق على دخول عشرات المواطنين العراقيين الى اسرائيل بهدف اجراء عمليات قلب خلال السنوات الماضية لكن بخصوص مواطني الدول المعادية الاخرى " العربية " كانت زياراتهم ذات طابع امني بحت لم تكشف الصحيفة عن طبيعته