وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

هارتس : اسرائيل لن توقف ادخال الدعم الانساني للمؤسسات الدولية في الاراضي الفلسطينية حتى بعد تولي حماس للحكومة

نشر بتاريخ: 16/02/2006 ( آخر تحديث: 16/02/2006 الساعة: 00:06 )
بيت لحم - ترجمة معا - قالت وزيرة صحيفة هارتس في موقعها الالكتروني اليوم ان اسرائيل لن توقف ادخال المساعدات الانسانية للفلسطينيين عبر المؤسسات الدولية بعد تولي حماس قيادة السلطة الفلسطينية موضحة ان هذا القرار اتخذ عقب مشاورات اجرتها وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيفي لبفني.

وتراست لفني الاجتماع الذي ناقش المسالة حيث اوضحت لفني ان اسرائيل ستراقب هذه المساعدات وستعمل على منع وصولها الى ايدي السلطة الجديدة مضيفة ان اسرائيل ستعمل ايضا على تحجيم اي مساعدات لحماس وعلى راسها وقف تحويل عائدات الضرائب التي تجمعها للسلطة حسب مصادر شاركت في الاجتماع.

واعربت هذه المصادر عن ثقتها بان الولايات المتحدة الامريكية لن تعترض على الموقف الاسرائيلي ، واضاف المصدر ان المجتمع الدولي وضع ثلاثة شروط لتكون نقطة بدء المفاوضات مع الحكومة الجديدة في السلطة وهي وقف العنف والاعمال المسلحة والاعتراف باسرائيل وتطبيق الاتفاقات الموقعة.

مصدر شارك في الاجتماع ومعارض لتقديم اي دعم للفلسطينيين قال ان وقف المساعدات الانسانية لن يجلب لكارثة انسانية في الاراضي الفلسطينية ولن تؤدي لرؤية الاطفال يموتون في الشوارع

واضاف هذا المصدر انه في واقع الامر فان معظم العاملين في المؤسسات الانسانية الدولية اعضاء في حركة حماس اما مستشار رئيس الوزراء دوف فايسغلاس فقال نحن نريد اضعاف هذه الحركة ولكن ليس قتلهم على حد قوله.

من جهة ثانية عرض بعض هؤلاء المسؤولين المشاركين في هذه الاجتماعات التفريق بين الفلسطينيين حيث يمكن دراسة كل موضوع على حدة بحيث يتم تحديد الجهة التي ستتلقى الدعم وهذا ما تريده الولايات المتحدة حسب مصادر مسؤولة كما نقلتها هارتس.

وكان اولمرت قد اعلن ان الحكومة الاسرائيلية ستصدر قرارها النهائي والخطوات التي ستنفذها من تولي حماس للسلطة الفلسطينية ، من جهتها ستعقد وزارة الدفاع الاسرائيلية براسة موفاز سلسلة من الاجتماعات لبحث سبل التعامل مع الوضع الجديد خصوصا فيما يتعلق باعلاقة مع السلطة