وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

غانتس: "كاحول لافان" تقرر التصويت لصالح حل الكنيست

نشر بتاريخ: 01/12/2020 ( آخر تحديث: 02/12/2020 الساعة: 08:07 )
غانتس: "كاحول لافان" تقرر التصويت لصالح حل الكنيست

تل ابيب - معا- أعلن وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، أن قائمته، "كاحول لافان"، ستصوت لصالح اقتراح حل الكنيست الذي ستطرحه كتلة "يش عتيد – تيلم"، يوم غد، الأربعاء، أمام الهيئة العامة للكنيست، ما قد ينتهي إلى انتخابات رابعة تشهدها إسرائيل في أقل من عامين.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده غانتس، مساء اليوم، الثلاثاء، شن خلاله هجوما حادا على رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، واعتبر أنه "يعمل فقط في محاولة للتملص من محاكمته" بقضايا فساد، وشدد على أنه "قرر تفكيك الحكومة وجرنا إلى انتخابات جديدة".

كما اعتبر غانتس أن "نتنياهو حوّل جهود مواجهة كورونا إلى حملة شخصية لتمجيد اسمه وتلميع صورته"، مضيفا أن نتنياهو "خارق تسلسلي لجميع الاتفاقيات"، مشددا على أنه "لم يخدعني أنا، بل خدعكم أنتم، مواطني إسرائيل".

وأضاف غانتس أن "ملايين المواطنين في وضع محزن، الشركات تغلق أبوابها والمزيد والمزيد من المواطنين في محنة وفقر - ​​بينما يحجب نتنياهو عن الحكومة ميزانيتها، لذلك ستصوت ‘كاحول لافان‘ غدًا لصالح حل الكنيست".

واستدرك غانتس تاركا لنتنياهو فرصة لتغيير توجه "كاحول لافان" لحل الكنيست، وضمان استمرار ولاية حكومة الوحدة الإسرائيلية، وقال: "عبء الإثبات يقع على عاتقك. قم فورًا بطرح الميزانية على الحكومة، واهتم بتمريرها والمصادقة عليها وضمان الوحدة".

تجدر الإشارة إلى أن التصويت لصالح اقتراح حل الكنيست، غدا، لن يؤدي مباشرة إلى حلها وتفكيك حكومة الوحدة التي تشكلت إثر التوصل إلى اتفاق تناوب على منصب رئاسة الحكومة بين الليكود و"كاحول لافان"، إذ يدور الحديث عن قراءة تمهيدية، سيتعين مناقشتها في لجان الكنيست لاحقا، قبل مرورها بمراحل التشريع في الكنيست (القراءات الثلاث).

وتشر التقديرات إلى أنه "إذا لم تكن هناك مفاجآت خاصة"، فإن كتلة "كاحول لافان" بالتعاون مع المعارضة، ستنهي المراحل التشريعية لحل الكنيست مع حلول يوم الإثنين المقبل، مما سيؤدي مباشرة إلى حل الحكومة والتوجه إلى انتخابات جديدة في آذار/ مارس 2021.