وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

4 أشياء يجب على سامسونج تحسينها في هواتفها خلال عام 2021

نشر بتاريخ: 14/01/2021 ( آخر تحديث: 14/01/2021 الساعة: 16:30 )
4 أشياء يجب على سامسونج تحسينها في هواتفها خلال عام 2021

معا- تعتبر شركة سامسونج واحدة من أهم الشركات في السوق التقني، وقد شهدت نجاحًا كبيرًا خلال عام 2020، على الرغم من جائحة فيروس كورونا (Covid-19) التي أثرت سلبًا في جميع القطاعات.

لقد أطلقت سامسونج خلال عام 2020 العديد من الأجهزة، ونافست بقوة في سوق الهواتف الذكية، حيث أطلقت العديد من الهواتف لجميع الفئات، فهناك الهواتف الرائدة الممتازة مع سلسلتي Galaxy S20 و Note 20، وقدمت أكثر من هاتف قابل للطي Galaxy Z Flip و Galaxy Fold 2، وتصدرت قطاع الهواتف الرائدة الرائدة بأسعار تنافسية من خلال الهاتف غير المتوقع (Galaxy S20 FE).

كما قدمت العديد من الهواتف للفئة المتوسطة من خلال سلسلتي Galaxy A، و Galaxy M اللتين تضمان مجموعة متنوعة من الهواتف التي تقدم لك كل شيء تريده وبأسعار مناسبة.

أضف كل ذلك جنبًا إلى جنب مع الملحقات الرائعة والتزامها بتقديم ثلاث سنوات من تحديثات نظام التشغيل للعديد من أجهزتها، وعلى الرغم من كل هذا هناك بعض الأشياء التي تحتاج سامسونج إلى تحسينها في هواتفها خلال عام 2021:

1- تحسين شاشات الهواتف القابلة للطي لتعمل مع قلم S-Pen:

تتمتع هواتف سلسلة (Galaxy Note) بشعبية كبيرة منذ إطلاقها أول مرة خلال 2011، حيث تتميز بالشاشة الكبيرة والقلم الذكي والتصميم المميز الأنيق، بالإضافة إلى دعمها لميزات فريدة لزيادة الإنتاجية، ولكن على مدار الأشهر القليلة الماضية ظهرت الكثير من التقارير التي تشير إلى أن شركة سامسونج ستتوقف عن إنتاج هواتف جديدة في سلسلة (Galaxy Note) في عام 2021.

كما أشارت تقارير أخرى إلى أن سامسونج ستضمن القلم الإلكتروني S Pen الذي تشتهر به هواتف هذه السلسلة في هواتف أخرى، منها: Galaxy S21 Ultra، و Galaxy Z Fold 3 القابل للطي.

لا شك أن فكرة ظهور هاتف قابل للطي مثل: (Galaxy Z Fold 3) يدعم قلم (S Pen) مثيرة بشكل لا يصدق، ولكن في هذه الحالة تحتاج سامسونج إلى إيجاد طريقة لتحسين متانة الزجاج الفائق الرقة (UTG) الذي استخدمته في هاتف (Galaxy Z Fold) القابلة للطي.

يُعتبر زجاج (UTG) المستخدم في هاتف (Galaxy Z Fold) بمثابة تحسن كبير في شاشات هواتف سامسونج القابلة للطي وذلك مقارنة بالشاشة البلاستيكية التي استخدمتها في هاتف (Galaxy Fold) الأصلي، ولكنه لا يزال بعيدًا عن المتانة التي تحصل عليها في شاشة الهواتف الذكية التقليدية.

حيث إنه من السهل جدًا خدش شاشة هاتف (Z Fold 2) إذا لم تكن حريصًا، على الرغم من أن (UTG) يعتبر نوع من الزجاج تقنيًا، كما تقوم شركة سامسونج باستخدام واقي للشاشة لمحاولة التخفيف من حدوث ذلك، ولكن ينتهي بك الأمر بتجربة لمس أسوأ بكثير.

إذا كانت سامسونج تتوقع منا الرسم والتنقل على شاشة هاتف (Galaxy Z Fold 3) باستخدام الرأس الصلب لقلم S Pen، فإنها تحتاج إلى إيجاد طريقة لتحسين متانة زجاج (UTG) الذي تستخدمه في هواتفها القابلة للطي.

2- تقديم هاتف منافس لهاتف Pixel 4a من جوجل:

كان هاتف (Galaxy S20 FE) واحد من أكبر مكاسب سامسونج خلال عام 2020، حيث قدمت فيه 90% من مواصفات وميزات هواتف سلسلة Galaxy S20 ولكن بسعر أقل، لذلك كان ناجحًا جدًا.

ولكن اتضح أن الهاتف بسعره الذي يصل إلى 700 دولارٍ ليس قادرًا على المنافسة مع الهواتف الأخرى المنخفضة التكلفة التي سيطرت على السوق في عام 2020 مثل: Pixel 4a – الذي يتوفر بنصف السعر تقريبًا 349 دولارًا – و Moto G Power، والجيل الثاني من هاتف iPhone SE.

لذلك يجب على سامسونج أن تفكر خلال عام 2021 في تقديم هاتف قادر على المنافسة مع هاتف (Pixel 4a). بالتأكيد كان لدى سامسونج إصدارات، مثل: Galaxy A51 و Galaxy A71 5G، لكن لم يستحوذ أي منهما على المكانة نفسها التي حققتها جوجل مع هاتف (Pixel 4a).

وسواء كانت سامسونج ستقدم هذا الهاتف ضمن سلسلة Galaxy S أو Galaxy A فلابد أن تقدم هاتف بسعر يتراوح من 300 دولارٍ إلى 400 دولارٍ، ولديه نظام كاميرا رائع، ويتمتع بمواصفات وميزات قوية.

لقد قامت جوجل بذلك لمدة عامين من خلال تقديم هاتفي Pixel 3a و Pixel 4a، وفعلتها آبل أيضًا خلال عام 2020 من خلال طرح الجيل الثاني من هاتف iPhone SE بسعر يبدأ من 399 دولارًا، وقد حان الوقت أن تفعل سامسونج الشيء نفسه.

3- التخلص من الشاشات المنحنية:

تعتبر سامسونج من أهم الشركات الرائدة في إنتاج الشاشات، لذلك تأتي هواتفها بشاشات قوية، وقد كانت سامسونج أول شركة تقدم الشاشة المنحنية في الهواتف الذكية خلال عام 2014 في هاتف (Galaxy Note Edge)، ثم اتبعت هذا التوجه معظم الشركات المصنعة للهواتف الذكية. ولكن مع مرور الوقت تبين أن الشاشات المنحنية لها العديد من العيوب.

وقد كانت علاقة سامسونج بالشاشات المنحنية خلال عام 2020 غريبة، حيث جاءت جميع هواتف سلسلة Galaxy S20 بشاشات منحنية من الناحية الفنية، لكن الانحناء كان دقيقًا لدرجة أنها ربما كانت مسطحة أيضًا.

كما طرحت هاتفي Galaxy Note 20 و Galaxy S20 FE بشاشات مسطحة تمامًا، لكن جاء هاتف Galaxy Note 20 Ultra بشاشة منحنية وكان ذلك أحد عيوب الهاتف الذي كان يعتبر رائعًا في كل شيء.

لتجنب حدوث شيء كهذا مرة أخرى؛ تحتاج سامسونج إلى الالتزام الكامل بالشاشات المسطحة في جميع أجهزتها. وتبدو الأمور مفعمة بالأمل حتى الآن؛ حيث تشير التسريبات إلى أن جميع هواتف سلسلة (Galaxy S21) التي ستعلن عنها سامسونج غدًا ستأتي بشاشات مسطحة.

4- تقديم ثلاث سنوات من التحديثات للمزيد من الهواتف:

عندما نفكر في الشركات التي تقدم تحديثات نظام التشغيل أندرويد لهواتفها بسرعة، لن تكون سامسونج واحدة من هذه الشركات، وهذا شيء عملت الشركة على تحسينه على مر السنين.

ولكن خلال عام 2020؛ اتخذت سامسونج أهم خطوة على الإطلاق في هذا الأمر، حيث تعهدت بتقديم ثلاث سنوات من تحديثات نظام أندرويد الرئيسية للعديد من الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

القائمة الحالية للهواتف التي تدعم ذلك طويلة إلى حد ما، منها: سلسلة Galaxy S10، و Galaxy S20، و Note 10، و Note 20، و Galaxy A51، و Galaxy A71، والمزيد.

ومع ذلك؛ فإن العديد من هواتف سامسونج منخفضة التكلفة غائبة بشكل ملحوظ عن هذه القائمة. لا ينطبق وعد التحديث لمدة ثلاث سنوات على أي من هواتف سلسلة Galaxy M أو Galaxy F – التي يوجد الكثير منها في الأسواق – وكذلك هواتف Galaxy A21s ، و Galaxy A31، وغيرها.

لقد كان من الرائع رؤية أن سامسونج تأخذ تحديثات نظام التشغيل على محمل الجد هذا العام، ولكن كما هو الحال حاليًا تحتاج إلى شراء هاتف من فئة الهواتف الرائدة أو المتوسطة ​​من سامسونج إذا كنت ترغب في الحصول على تحديثات نظام التشغيل، لذلك يجب ع