وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

شبكة معا و"انقاذ الطفولة" تختتمان تدريبا في الصحافة الإستقصائية

نشر بتاريخ: 03/04/2021 ( آخر تحديث: 03/04/2021 الساعة: 20:20 )
شبكة معا و"انقاذ الطفولة" تختتمان تدريبا في الصحافة الإستقصائية

بيت لحم- معا- اختتمت شبكة معاً الإعلامية بالتعاون مع مؤسسة انقاذ الطفل وبالتنسيق مع وحده الطفل في الشبكة تدريب التحقيقات الإستقصائية المتعلقة بقضايا الأطفال، اليوم السبت في قرية حداد السياحية في مدينة جنين، والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام على التوالي، وذلك بمشاركة 20 مشاركا ومشاركة من الإعلاميين العاملين في مؤسسات إعلامية مختلفة وطلبة الإعلام في الجامعات الفلسطينية.

وتحدثت مسؤولة وحدة الطفل في شبكة معاً الإعلامية نور جبران حول دورة تدريب التحقيقات الإستقصائية المتعلقة بالطفل، قائلة: "الهدف الرئيس من هذه الدورة هو تدريب الإعلاميين على كيفية الحصول على أساسيات التحقيق الصحفي وخاصة المتعلقة بالطفل، وذلك من أجل الوصول لإعلام حساس ومستجيب لقضايا الأطفال".

وتمت مناقشة أبرز الآليات الأخلاقية والإعلامية لتناول قضايا الأطفال وفق معايير أساسية تحقق مصلحة الطفل الفضلى، بالإضافة إلى مناقشة ميثاق الشرف الخاص بشبكة معاً الإعلامية بتناول قضايا الأطفال وكيفية التعاطي إعلامياً مع المادة الإعلامية الخاصة بالأطفال، حيث كان هناك جملة من البنود المتفق عليها مع المؤسسات العاملة في قطاع الطفولة بإعتماد أخلاقيات أساسية في التغطية الإعلامية.

وخلال الدورة استعرض المدرب الصحفي في مجال التحقيقات الإستقصائية كريم عساكرة، خطوات التحقيق الصحفي وكيفية بناء الفرضية، من أجل عمل تحقيق صحفي استقصائي ناجح، كما وتم طرح أفكار لتنفيذ تحقيقات صحفية خاصة متعلقة بحقوق الطفل، بحيث تشمل جوانب متعددة تتعلق بالأطفال وتنتهك من خصوصياتهم.

وقدم الإعلامي المختص بالتحقيقات الصحفية بسام رومي نماذج في الصحافة الإستقصائية، تعبر عن المنهجية المهنية التي من خلالها يتم إنتاج التحقيق الصحفي بداً من إختيار الفكرة وصياغة الفرضية، وصولاً إلى نشر التحقيق الصحفي.

وفي نهاية التدريب كُلف المشاركين بإعداد تحقيقات صحفية منهجية، تغطي العديد من الموضوعات المتعلقة بالطفل، والتي تسعى للحد من الإنتهاكات التي تمس الأطفال وتحسن من أوضاعهم في ظل الظروف الراهنة.