وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

أشهر أغاني الاحتفال برمضان.. ما أصلها ومن كتبها وغناها؟

نشر بتاريخ: 14/04/2021 ( آخر تحديث: 14/04/2021 الساعة: 17:00 )
أشهر أغاني الاحتفال برمضان.. ما أصلها ومن كتبها وغناها؟

معا-يحتفل المسلمون في شتى أنحاء العالم بحلول شهر رمضان الكريم، الذي عادة ما يرتبط بذكريات خاصة في الأذهان، من بينها أعمال فنية خالدة يستحضرها الناس كل عام، لا سيما الأغاني المرتبطة بقدومه.

ويحرص كثير من الفنانين الكبار على تقديم أغان خاصة بالشهر الكريم، تتناقلها الأجيال وتبقى حاضرة، رغم الأغاني الجديدة ومحاولات مزاحمة القديم بألوان وكلمات جديدة.

"القديم يكسب".. هذا ما يؤكده الانتشار الواسع للأغاني الكلاسيكية القديمة التي قدمها كبار الفنانين في العالم العربي بمناسبة شهر رمضان قبل عقود، مثل "وحوي يا وحوي" و"أهلا رمضان" و"مرحب شهر الصوم" و"رمضان جانا" و"والله بعودة يا رمضان" و"يا بركة رمضان".. وغيرها من الأغنيات الخالدة.

رمضان جانا

من أشهر الأغاني المرتبطة برمضان التي ترتبط بأذهان الجميع بقدوم الشهر، هي أغنية محمد عبد المطلب "رمضان جانا"، من كلمات حسين طنطاوي وألحان محمود الشريف.

ويأتي في مطلعها: "رمضان جانا وفرحنا به، بعد غيابه، وبقاله زمان.. غنوا وقولوا شهر بطوله، أهلا رمضان".

ومن أشهر الأغاني الرمضانية أيضا أغنية عبد العزيز محمود "مرحب شهر الصوم" التي يعود تاريخها إلى عام 1966، وهي من كلمات محمد علي أحمد، وألحان عبد العزيز محمود.

ويأتي في مطلعها: "مرحب شهر الصوم مرحب، لياليك عادت بأمان.. بعد انتظارنا وشوقنا إليك، جيت يا رمضان".

وتحتل أغنية "أهو جه يا ولاد" للثلاثي المرح (سهام توفيق وصفاء لطفي وسناء الباروني) مكانا بارزا في صدارة الأغاني المبشرة بقدوم الشهر، وهي من ألحان علي إسماعيل وكلمات نبيلة قنديل وأنتجت عام 1959.

ويأتي في مطلعها: "أهوه جه يا ولاد.. هيصوا يا ولاد.. أهو جه يا ولاد.. زقططوا يا ولاد".

أما أغنية "وحوي يا وحوي" الشهيرة التي يعود تاريخ إنتاجها إلى عام 1934، فتعتبر من أبرز الأغاني الكلاسيكية المرتبطة بقدوم الشهر، إن لم تكن الأبرز على الإطلاق.

وهي غناء أحمد عبد القادر وألحان أحمد الشريف وكلمات حسن حلمي المانسترلي، ويأتي في مطلعها: "وحوي يا وحوي الياحه.. روحت شعبان الياحه.. وحوينا الدار جيت يا رمضان.. هل هلالك والبدر أهو بان".

أهلا رمضان

أما أغنية "أهلا رمضان" لعبده السروجي، فيقول فيها: "أهلا أهلا يا رمضان، بعد الغيبة هلالك بان، شهر عبادة وزكاة وصيام، تحلا أيامه بذكر الله".

وتبرز أيضا في السياق ذاته رائعة الفنان محمد فوزي "هاتوا الفوانيس يا ولاد"، التي كانت تعتبر أول أغنية لفنان بحجم شهرة وانتشار فوزي آنذاك مرتبطة بشهر رمضان، وكانت الإذاعة المصرية تذيعها على مدار الشهر.

ويأتي في مطلعها: "هاتوا الفوانيس يا ولاد، هانزف عريس يا ولاد، هيكون فرحه 30 ليلة، هنغني ونعمل هليلة، وهنشبع من حلوياته، هاتوا الفوانيس".

ومن كلمات عبد الوهاب محمد وألحان جمال سلامة، قدم محمد قنديل واحدة من أشهر الأغاني المرتبطة برمضان، وهي "والله بعودة يا رمضان" التي يقول في مطلعها: "رمضان رمضان .. والله بعودة يا رمضان.. يا شهر العبادة والخير والسعادة والرضا والغفران.. يا مجمع قلوبنا على سنة حبيبنا وبهدي القران.. من طلعة هلالك غمرنا جلالك آيات من جمالك من نعم الرحمن.. على صومك نوينا ودعينا وصلينا وهبت علينا نفحات الإيمان".

يا شهر الصيام

وشدت فايزة أحمد بـ"يا شهر الصيام"، من كلمات الشاعر عبد الفتاح مصطفى وألحان الفنان محمد فوزي، وتقول في بدايتها: "غني بالمعاني ودايما كريم.. روايحك بشاير وفرحة ونعيم.. وأنوار هلالك وبدرك وقدرك".

كما قدمت نجاة "كريم يا شهر الصيام" عام 1957، من كلمات عبد المنعم السباعي وألحان أحمد عبد القادر، وتقول في بدايتها: "كريم يا شهر الصيام والصبر والبركات.. كريم يا شهر السلام في الأرض والسموات".

وقدمت الفنانة شادية واحدة من أروع أغانيها "يا شهر الهنا"، التي تقول فيها: "مدنة جامعنا زوقوها الليلة، وولادنا عملوا في البلد هليلة، وكل بيت اتلم فيه خلانه واتلمت العيلة وعيلة العيلة، يتهنوا ويهنوا.. ويباركوا ويغنوا: يا حليلة يا شهر الهنا يا حليلة".

وهناك أغنية "هلت ليالي حلوة"، غناء وألحان فريد الأطرش وكلمات بيرم التونسي، ويأتي في مطلعها: "هلت ليالي حلوه وهنية ليالي رايحة وليالي جاية.. فيها التجلى دايم تملي ونورها ساطع من العلالي".

كما غنت هدى سلطان "شوفوا رمضان وخفة دمه"، التي تقول في بدايتها: "يا ولاد حارتنا اتلموا اتلموا.. شوفوا رمضان شوفوا خفة دمه.. بر وتقوى مدفع يضرب، طبلة في عز الليل بتطوف".

كما غنى محمد رشدي "يا بركة رمضان خليكي في الدار"، التي يقول فيها: "يا بركة رمضان خليكي.. خليكي في الدار.. يا بركة رمضان املي.. املي دارنا عمار.. يا بركة رمضان خليكي من العام للعام عايشة معانا، احنا قلوبنا بتسعد بيكي وأنت الهدى لنفوس حيرانة".

مسحراتي

وللمسحراتي نصيب من أغاني رمضان، فقد شدى سيد مكاوي في إحدى روائعه "اصحى يا نايم" قائلا: "اصحى يا نايم.. وحد الدايم.. وقول نويت بكرة إن حييت الشهر صايم والفجر قايم.. اصحى يا نايم وحد الرزاق.. رمضان كريم".

كما غنى محمد فوزي من كلمات بيرم التونسي "مسحراتي"، التي يقول في مطلعها: "يا عباد الله.. وحدوا الله... أنا أمدح المولي الغفور الودود.. اللي تجلت رحمته في الوجود.. الأرض والسماوات عليا شهود".

وقدمت الفنانة سعاد محمد أغنيتها الشهيرة "فرحة رمضان"، وهي من كلمات سيد عـبد الظاهر وألحان فـؤاد حلمي.

ويرتبط دويتو صباح وفؤاد المهندس "الراجل ده هيجنني" بأذهان الناس في رمضان، وهو الدويتو الذي تم تقديمه عام 1967.

كما قدم أسطورة الكوميديا إسماعيل ياسين أغنية "خيرات رمضان" ضمن ألبوم بعنوان "ياللي بتحسد"، وهي من كلمات مصطفى عبده وألحان عزت الجاهلي، وقدم أيضا أغنية "المسحراتي" رفقة مجموعة من الأطفال.

أما أشهر الأغاني المرتبطة بنهاية الشهر الكريم أغنية "والله لسه بدري"، غناء شريفة فاضل وألحان سيد مكاوي وكلمات عبد الفتاح مصطفى، التي تقول في بدايتها: "تم البدر بدري، والأيام بتجري.. والله لسه بدري والله يا شهر الصيام".

ورغم تقديم الأجيال التالية أغاني وابتهالات مرتبطة بالشهر الكريم، فإنها لم تنل نفس حضور وانتشار الأغاني القديمة التي لا تزال تحظى بمكان الصدارة، وترتبط ارتباطا وثيقا بذكريات مستمعيها من الأجيال المختلفة، حتى أولئك الذين لم يعيشوا فترة صدورها، بل توارثوها أبا عن جد، باعتبارها من علامات الشهر الفضيل والاحتفاء به.