وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

" المبادرة" تنظم لقاء موسعا في بيت لحم لحشد التضامن مع الشيخ جراح

نشر بتاريخ: 07/05/2021 ( آخر تحديث: 07/05/2021 الساعة: 00:25 )
" المبادرة" تنظم لقاء موسعا في بيت لحم لحشد التضامن مع الشيخ جراح

بيت لحم - معا- نظمت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية لقاء موسعا بعنوان " التطهير العرقي في الشيخ جراح لن يمر " وبمشاركة اكثر من 170 من نشطاء المبادرة وبحضور الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة وممثلي قائمة المبادرة الوطنية الفلسطينية للتغيير وانهاء الانقسام في بيت لحم كل من " الدكتور عبد الله ابو عيد , عماد الصباح ومحمد بشير " .

ورحب مازن العزة منسق حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في بيت لحم بالحضور الكريم مؤكدا بان القدس ستبقى عربية ولن يستطيع الاحتلال تطهيرها عرقيا طالما هناك شباب بواسل في القدس .

واعرب العزة عن اعتزازه بالهبة الوطنية المشرفة للقدس وأهلها في مواجهة قطعان المستوطنين وجيش الاحتلال.

واكد محمد بشير منسق القطاع الشبابي لحركة المبادرة بأن الانتخابات الرئاسية و التشريعية والمجلس الوطني هي حق للشعب قبل أن تكون حقا للفصائل والقوى والقوائم، وهو حق حرم منه الشعب و خاصة أجيال الشباب لخمسة عشر عاما و قد آن أوانه.

ودعا بشير إلى تضافر الجهود الشعبية و الوطنية للعمل من أجل استعادة حق الشعب في إجراء الانتخابات الديمقراطية و جعلها فرصة لتوحيد الصف الوطني في مواجهة الاحتلال.

وشكر الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الحضور من كل مناطق بيت لحم ومشاركة الشباب والنساء المميزة في هذا اللقاء .

ووصف البرغوثي محاولات الحكومة الإسرائيلية طرد السكان الفلسطينيين من منازلهم في الشيخ جراح بالتطهير العرقي والتطبيق الفعلي لمنظومة الأبرتهايد و التمييز العنصري الإسرائيلية.

و قال البرغوثي إن هناك ترابطا واضحا بين ما يجري في الشيخ جراح وسلوان و ما جرى في الخان الأحمر والنقب وعمليات الاستيطان الاستعماري في أحياء القدس والضفة الغربية.

وأضاف ان ما يجري هو نشاط محموم للمنظومة اليمينية العنصرية الإسرائيلية لفرض الضم والتهويد و تكرار مآسي النكبة عام 1948.

وقال البرغوثي إن هذا النشاط و مخططات الحركة الصهيونية للتطهير العرقي لن تمر بفضل صمود و مقاومة أبناء و بنات الشعب الفلسطيني، ولكن ذلك يتطلب الإسراع في توحيد النضال الفلسطيني بكل مكوناته لإفشال التطهير العرقي الخطير.