وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

"تمكين للتأمين" تعقد اجتماع هيئتها العامة العادي

نشر بتاريخ: 11/05/2021 ( آخر تحديث: 11/05/2021 الساعة: 11:26 )
"تمكين للتأمين" تعقد اجتماع هيئتها العامة العادي

رام الله- معا- عقدت الهيئة العامة لشركة تمكين الفلسطينية للتأمين اجتماعها العادي، يوم الاثنين الموافق 10 ايار 2021، في مقر الشركة– رام الله، بحضور ممثل مراقب الشركات عبد السلام شبيطة، ورئيس مجلس ادارة الشركة الدكتور ماجد عطا الحلو، والرئيس الفخري للشركة رفيق النتشة، وأعضاء مجلس الإدارة وحشد من المساهمين، ورئيس هيئة الرقابة الشرعية فضيلة الأستاذ د.حسام الدين عفانة، إضافة إلى منذر البندك مدقق الحسابات الخارجي "ديلويت آند توش"، و أسامة دراوشة مدير دائرة الرقابة على شركات التأمين في هيئة سوق رأس المال، وأحمد صافي ممثل بورصة فلسطين، والإدارة التنفيذية لـ "تمكين" ممثلة بمحمد الريماوي مدير عام الشركة.

بعد إعلان ممثل مراقب الشركات عن اكتمال النصاب القانوني، افتتح الإجتماع الدكتور ماجد عطا الحلو – رئيس مجلس الإدارة، الذي رحب بالحضور، مشيراً إلى أبرز تحديات العام الماضي على رأسها ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في التضييق على أبناء شعبنا وجائحة وباء كورونا المستجد التي زادت من قتامة المشهد وأنهكت المؤسسات العامة والخاصة.

كما وأستعرض آلية تكيف الشركة وتعاملها في ذروة الجائحة من خلال استحداث خدمات رقمية تكفل سرعة وسهولة التواصل مع الجمهور، بهدف إنجاز المعاملات التأمينية عن بعد لمنع الاكتظاظ في الفروع والمكاتب انسجاماً مع حالة الطوارئ وتعليمات الجهات المختصة، بالإضافة الى تشكيل فريق طوارئ لإدارة عمليات الشركة خلال فترات الإغلاق، وضمان استمرارية سرعة الاستجابة والتعويض، والإيفاء بالتزامات الشركة ازاء شركائها المؤمن لهم والموردين على حد سواء.

على الصعيد التشغيلي، وعلى رغم التحديات استعرض أبرز انجازات الشركة في العام 2020، واصفاً إياه بعام الألم والأمل، موضحاً بإن الشركة استطاعت تحقيق أقساط مكتتبة بلغت (29,055,333) دولاراً أمريكي، على الرغم من جميع التحديات وصعوبة المنافسة في قطاع التأمين.

وأردف: حققت الشركة في السنة التشغيلية الثانية من عمرها أرباحاً بعد الضريبة، بلغت (1,003,941) دولاراً امريكي، وهو إنجاز نوعي يسجل للشركة باعتبارها شركة فتية ناشئة، كما يؤسس لتحقيق الشركة أرباحاً أعلى من هذا الرقم في السنوات المالية القادمة.

ورأى أن النتائج المالية المميزة للشركة خلال 2020، شكلت دافعاً لمجلس الإدارة للتوصية بتوزيع أرباح نقدية كجزء من التقدير للسادة المساهمين، وثقتهم الغالية بالشركة.

وتخلل الاجتماع، مناقشة تقرير مجلس الإدارة عن أعمال الشركة للعام 2020 والمصادقة عليه، إضافة الى سماع تقرير هيئة الرقابة الشرعية ممثلة برئيسهافضيلة الأستاذ/ الدكتور حسام الدين عفانة، الذي ابدى رأي الهيئة، وخلص الى ان اعمال الشركة خلال العام 2020 كانت منسجمة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وذكر أن عقود اعادة التأمين تمت مع شركات اعادة تأمين اسلامية بنسبة 100%، لافتا بالمقابل إلى أن البيانات المالية، وتقرير مدقق الحسابات المستقل عن السنة المنتهية بتاريخ 31-12-2020، أخذت في الاعتبار المعايير المحاسبية الصادرة عن هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية (aaoifi).

كما جرى الاستماع إلى تقرير مدقق الحسابات الخارجي للشركة عن السنة المالية 2020، ومناقشة القوائم المالية والمصادقة عليها، إضافة إلى ابراء ذمة مجلس الإدارة عن أعمال السنة المالية المذكورة، وانتخاب شركة "ديلويت آند توش" كمدقق حسابات خارجي للعام 2021.

كما وافقت الهيئة العامة على توصية مجلس الإدارة، بتوزيع أرباح نقدية على السادة المساهمين عن السنة المالية 2020 بنسبة 4% من رأس المال المدفوع البالغ (12,000,000) دولار.

من جانبه، قال محمد الريماوي – مدير عام الشركة، إن النجاحات التي حققتها الشركة خلال العام الماضي، تشكل حافزاً لمزيد من التميز والعطاء والإنجاز، ومزيداً من الأرباح التشغيلية الفنية والاستثمارية.

وأوضح أن الشركة ستمضي قدما في الارتقاء بخدماتها وتعزيز حضورها على كافة الأصعدة، عبر تعزيز الاستثمار في التكنولوجيا، وتحقيق رؤية الشركة الذكية عبر تطويع وسائل التكنولوجيا الحديثة والتقنيات ذات الصلة لزيادة كفاءة العمليات الداخلية، وتطوير أدوات الاتصال مع حملة الوثائق التأمينية بما ينسجم مع توقعات وتطلعات المشتركين.

كما أشار إلى برامج التأمين متناهي الصغر التي تزمع الشركة طرحها تدريجياً حيث أطلقت خلال شهر آذار – شهر المرأة والأم -برنامج التأمين "سيدتي" وهو اول برنامج تأميني خاص بالمرأة الفلسطينية لتأمين الرعاية الطبية من خطر الإصابة بفيروس كورونا (19)، مضيفاً بان التأمين متناهي الصغر يتسم بتغطيات محددة تلبي احتياجات ومتطلبات الشرائح المهمشة تأمينياً وبأسعار مقبولة ومرنة.

كما وأكد مواصلة دور الشركة على صعيد المسؤولية الاجتماعية، من خلال برنامج خاص برؤية واضحة تحكمه الشفافية والسياسات المحددة بما يتوافق مع هوية الشركة، ويحقق التنمية المستدامة للفئات والشرائح المستهدفة لدعمها مجتمعيا ًوتمكينها.