وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

بسمة للثقافة والفنون تنظم وقفة تضامنية على أنقاض مقراتها ببرج الشروق بغزة

نشر بتاريخ: 01/06/2021 ( آخر تحديث: 01/06/2021 الساعة: 10:08 )
بسمة للثقافة والفنون تنظم وقفة تضامنية على أنقاض مقراتها ببرج الشروق بغزة

غزة – معا- نظمت اليوم جمعية بسمة للثقافة والفنون بغزة وقفة تضامنية أمام برج الشروق في وسط مدينة غزة الذي يحوي بداخله مقرات الجمعية؛ والذي دمرته الطائرات الحربية الإسرائيلية في عدة غارات يوم الأربعاء 12 مايو 2021.

وحضر الوقفة عشرات المتضامنين والأصدقاء للتعبير عن تضامنهم ووقوفهم بجانب جمعية بسمة، وكذلك للتعبير عن رفضهم للدمار الذي حل ببرج الشروق وهو من المعالم المهمة في القطاع وباقي الأبراج والمباني التي دمرتها الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة في الأيام الماضية.

وفي كلمة لها تحدثت سوسن الخليلي، عضو مجلس إدارة في جمعية بسمة للثقافة والفنون وعضو مجلس لإدارة في الاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة، بأنها وجميع الأشخاص ذوي الإعاقة وجميع أصدقاء جمعية بسمة يقفون اليوم تضامناً ودعماً لجمعية بسمة ولدورها الريادي في تعزيز الهوية والثقافة الفلسطينية في جميع المحافل المحلية والدولية. كما وعبرت عن فخرها بانتمائها لعضوية مجلس الجمعية كسيدة من السيدات ذوات الإعاقة وممثلة للشباب الناشطين والفاعلين في المجتمع الفلسطيني.

وتحدث أمجد الشوا، مدير شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية بأن الشبكة تشدد على ضرورة فتح تحقيق دولي في الجرائم التي يرتكبها الاحتلال ومحاسبة قادة دولة الاحتلال الإسرائيلي على الجرائم ضد الانسانية التي ترتكب بحق شعبنا. كما وتطالب الشبكة بضرورة الإسراع في توفير الاحتياجات الإنسانية للمواطنين والضغط من أجل فتح المعابر بما يضمن استمرار الخدمات الأساسية وفي مقدمتها الكهرباء والصحة والمياه.

وفي كلمة له، أدان يسري درويش، رئيس الاتحاد العام للمراكز الثقافية في قطاع غزة، بشدة الجرائم البشعة التي يقترفها الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة والتي تستهدف المباني السكنية والمؤسسات والمراكز الصحية. كما وأشار بأن الاحتلال يعمل على طمس الهوية الثقافية الفلسطينية من خلال استهدافه المتعمد لمقرات المؤسسات التي تعمل بشكل أساسي على تثبيت وإظهار الهوية الثقافية الفلسطينية من خلال البرامج والأنشطة التي تقدمها لكافة شرائح المجتمع .