وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

مؤسسة قادر والغرفة التجارية ومديرية العمل في الخليل تكرم أشخاص ذوي اعاقة ومشغلين

نشر بتاريخ: 02/06/2021 ( آخر تحديث: 02/06/2021 الساعة: 23:17 )
مؤسسة قادر والغرفة التجارية ومديرية العمل في الخليل تكرم أشخاص ذوي اعاقة ومشغلين

الخليل- معا- نظمت مؤسسة قادر للتنمية المجتمعية وغرفة تجارة وصناعة الخليل ومديرية العمل في مقر غرفة تجارة وصناعة الخليل وبحضور ممثلين عن وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة العمل والاتحاد العام للأشخاص ذوي الاعاقة والنقابات المهنية حفل تكريم للمشغلين من الشركات والمصانع والمؤسسات التي استضافت المجموعة الأولى من مستفيدي مشروع ادماج الاشخاص ذوي الاعاقة في سوق العمل "قادرون" الممول من مؤسسة دروسوس، والذين انهوا التدريب العملي في هذه الشركات لمدة تزيد عن شهرين، حيث تمكنوا من اكتساب الخبرات والمعارف العملية التي تسهم في تعزيز دخولهم لسوق العمل الفلسطيني.

وقد اشار عبده ادريس رئيس الغرفة التجارية في كلمته إلى أهمية دور القطاع الخاص في اتاحة الفرصة امام الاشخاص ذوي الاعاقة في المنافسة على وظائف تمكنهم من المساهمة في عجلة الانتاج الفلسطينية، مؤكدا على أن الاشخاص ذوي الاعاقة لديهم القدرات والامكانيات التي تؤهلهم من القيام بعملهم على اكمل وجه بغض النظر عن الصعوبات او الاعاقات التي لديهم.

من جهته فقد تحدث السيد محمد الشلالدة مدير عام مديرية العمل في محافظة الخليل عن دور مديرية العمل وشراكتهم مع كافة الاطراف من اجل الوصول لاكبر عدد ممكن من القطاعات الانتاجية التي يمكن ان تسهم في استيعاب جميع الاشخاص ذوي الاعاقة الذين ينهون تدريبات جهوزية العمل في مؤسسة قادر ويصبحون مستعدين للمرحلة العملية واكتساب مهارات جديدة في سوق العمل كل ضمن تخصصه وتوجهاته ورغبته.

واشار رئيس بلدية الخليل تيسير ابو اسنينة إلى ان هذا المشروع يعتبر انجازا هاما وضروريا على المستوى الوطني، وأن شريحة الاشخاص ذوي الاعاقة بحاجة إلى الاهتمام من قبل مؤسسات المجتمع والقطاعات المختلفة. كما وعبر عن شكره للقائمين على هذا المشروع ولكافة الشركاء على دورهم الهام في اتاحة المجال امام ذوي الاعاقة للانخراط بالمجتمع.

وفي كلمته فقد اشار جورج منصور مدير البرامج والعمليات في مؤسسة قادر إلى الدور الفعال الذي يلعبه جميع الاطراف في تحقيق انجازات حقيقية وهامة على صعيد تمكين الاشخاص ذوي الاعاقة اقتصاديا، وضمان انخراطهم في سوق العمل الفلسطيني وحصولهم على فرص متكافأة في الوظائف والقطاعات المختلفة.

كما وتوجه بالشكر الجزيل إلى جميع الشركاء والشبان والشابات ذوي وذوات الاعاقة الذين انهوا المرحلة التدريبية، واعلن عن انطلاق برنامج التمكين الاقتصادي بشكل رسمي بعد نجاح المرحلة التجريبية، وأن هذا المشروع سيكون احد الركائز الاساسية التي من خلالها يمكن لجميع الاشخاص ذوي الاعاقة الاستفادة من احد مسارات هذا البرنامج الذي سيستمر لمدة خمس سنوات.

وفي ختام اللقاء عبرت اسراء ابو داوود عن شكرها لمؤسسة قادر وشركائهم على الجهود الحثيثة التي تم بذلها من اجل مساندة الاشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع الفلسطيني خاصة في ظل ارتفاع نسبة البطالة، وقلة وعي افراد المجتمع بقضايا الاشخاص ذوي الاعاقة والممارسات السلبية تجاههم. كما وتحدثت عن الفرصة التدريبية التي منحتها لها مؤسسة قادر من خلال برنامج التمكين الاقتصادي، التي من خلالها قامت بتقديم برنامج اذاعي عبر منبر راديو الحرية، مؤكدة على ان هذه الفرصة قد اضافت لها الكثير على المستوى العملي والنفسي والاجتماعي

يذكر ان برنامج التمكين الاقتصادي الذي تنفذه مؤسسة قادر يستهدف فئة الشباب من ذوي الاعاقة من الجنسين بهدف اكسابهم مهارات حياتية هامة، حيث تقدم المؤسسة مسارات متعددة للأشخاص ذوي الاعاقة للمشاركة في سوق العمل منها مسارالتدريب العملي (في مكان العمل)، ومسار ريادة الاعمال ومسار العمل الحر عبر الانترنت ومسار تنمية المواهب.