وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

امريكا قلقة والشرطة تعقد جلسة تقييم- اسرائيل تقول الوضع متفجر ومطلوب اتخاذ قرار

نشر بتاريخ: 06/06/2021 ( آخر تحديث: 06/06/2021 الساعة: 15:46 )
امريكا قلقة والشرطة تعقد جلسة تقييم- اسرائيل تقول الوضع متفجر ومطلوب اتخاذ قرار

بيت لحم- معا- لا تزال المؤسسة الأمنية الإسرائيلية في حالة تأهب واستنفار خوفا من التصعيد بسبب الأحداث القادمة الأسبوع المقبل، بما في ذلك مسيرة الاعلام التي من المقرر ان ينظمها المستوطنون الخميس.

وعبرت الإدارة الأمريكية عن قلقها من الوضع في القدس واحتمال أن يؤدي التصعيد المتجدد في المدينة جراء مسيرة الاعلام إلى مواجهة إسرائيل وحماس في قطاع غزة ، كما حدث قبل شهر تقريبًا.

وقد عبّر عن القلق الأمريكي في كل المحادثات التي أجراها وزير الجيش بيني جانتس في واشنطن الأسبوع الماضي تقول هارتس.

وقال مصدر أمني إسرائيلي لقناة كان العبرية اليوم (الأحد) ، إن الوضع متفجر وكل الأطراف تدرك الحساسية وامكانية الانفجار على الأرض.

واضاف المصدر "خاصة عندما يتعلق الأمر بالقدس ، فإن أي حدث غير عادي يمكن أن يشعل النار في المنطقة ويؤدي إلى تصعيد في كل من الضفة وقطاع غزة وبالتالي يتطلب المسؤولية واتخاذ القرار دون تدخل سياسي".

وبحسب مصدر عسكري رفيع ، يواصل الجيش الإسرائيلي اليقظة على حدود قطاع غزة.لا سيما وأن الساحة الجنوبية لم تهدأ بعد.

وتشير التقديرات وفقا لموقع واللا العبري إلى أن يحذر الشاباك والجيش الإسرائيلي من "العنف المتوقع من جراء تنظيم المسيرة، وذلك قبل توصل إسرائيل وحماس بوساطة مصر إلى تفاهمات حول تهدئة".

وعلى إثر ذلك ستعقد الشرطة الإسرائيلية جلسة لتقييم الوضع ، لكن من المحتمل أن القرار بشأن مسيرة الاعلام سيتخذ في وقت لاحق من هذا الأسبوع. ولا تزال الشرطة تنتظر موقف الشاباك من هذه القضية. وخلال المداولات، ستستعرض تقارير استخباراتية وتقديرات أمنية حول احتمالات التصعيد في حال تمت الموافقة على المسيرة الاستفزازية.