وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

مهرجان تضامني مع الأسير الغضنفر المضرب عن الطعام المفتوح لليوم ال61

نشر بتاريخ: 04/07/2021 ( آخر تحديث: 05/07/2021 الساعة: 08:30 )
تصوير: مشهور وحواح
تصوير: مشهور وحواح

الخليل-معا- شارك جمع غفير من المواطنين الذين حضروا من محافظتي الخليل وبيت لحم، وممثلين عن الفعاليات والمؤسسات الأهلية والرسمية، في المهرجان الجماهيري التضامني "الحرية أو الحرية" مع الأسير الغضنفر أبو عطوان المضرب عن الطعام لليوم ال 61 على التوالي والذي نظمته عائلة الأسير في قرية الطبقة جنوب غرب الخليل.

ويخوض الأسير أبو عطوان المحتجز في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي إضرابا متواصلا عن الطعام منذ 61 يوما رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التي ينتهجها الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

وقال ايخمان أبو عطوان والد الأسير الغضنفر، والذي تمكن من زيارته :" يرفض الغضنفر اخذ المدعمات، كما بدأ بالامتناع عن شرب الماء، وهو مصمم على الاستمرار بإضرابه حتى نيل حريته أو ان يرتقي شهيدا ".


من جانبه، اوضح أمجد النجار المتحدث باسم نادي الأسير الفلسطيني، ان الأسير أبو عطوان يعاني من وضع صحي بالغ الخطورة، وحالته الصحية تتفاقم يوما بعد يوم، ما يشكل خطرًا حقيقيا على حياته.

وحول امتناع الغضنفر عن شرب الماء، قال النجار :" اماناع الأسير عن شرب الماء، أثار غضب الاحتلال الذي وجه له تحذيرا مبطنا يتمثل بلجوء الأطباء الإسرائيليين إلى التغذية القصرية المحرمة والمرفوضة دوليا، وقد وجهنا نداء عاجلا للصليب الأحمر للتحرك العاجل والبقاء داخل المستشفى بالقرب من الأسير أبو عطوان حتى لا يتم تغذيته قصريا ".

وأكّد النجار أن سلطات الاحتلال تهدف من وراء المماطلة في الاستجابة لمطلبه، إلى إلحاق الضرر في جسده، والتسبب له بمشكلات صحية مستعصية يصعب علاجها لاحقا.

مهرجان تضامني مع الأسير الغضنفر المضرب عن الطعام المفتوح لليوم ال61
مهرجان تضامني مع الأسير الغضنفر المضرب عن الطعام المفتوح لليوم ال61