وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

بنك الدم المركزي يكرم البنك الإسلامي الفلسطيني

نشر بتاريخ: 07/07/2021 ( آخر تحديث: 07/07/2021 الساعة: 09:15 )
بنك الدم المركزي يكرم البنك الإسلامي الفلسطيني

رام الله- معا- كرم بنك الدم المركزي في وزارة الصحة البنك الإسلامي الفلسطيني وذلك تقديراً لدعمه المتواصل لخدمات نقل الدم وذلك إطار برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة.

جاء ذلك خلال استقبال مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني عماد السعدي لمدير عام الخدمات الطبية المساندة في وزارة الصحة الدكتور أسامة النجار بحضور مدير بنك الدم المركزي الدكتورة كفى الريماوي ومساعد مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني للشؤون المالية والإدارية رامي طه ومدير دائرة رأس المال البشري وفاء عودة، وذلك في مقر الإدارة العامة للبنك في رام الله.

وخلال اللقاء أكد السعدي على علاقة الشراكة والتعاون الاستراتيجي التي تربط البنك بالقطاع الصحي، موضحاً أنه جرى تقديم الدعم لعشرات المؤسسات الصحية منذ بداية العام لمساعدتها على تقديم أفضل مستوى ممكن من الخدمة للمواطنين.

وأضاف السعدي: " في كل عام نحرص على أن يكون القطاع الصحي الأكثر استفادة من برنامج البنك للمسؤولية المجتمعية المستدامة، وخلال العامين الأخيرين ضاعفنا هذا الدعم نظراً للأوضاع الصحية الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا والتي تتطلب تكاتف مختلف الجهود لمواجهتها".

وأثنى السعدي على إنجازات وأنشطة بنك الدم المركزي وحملاته الناجحة التي تضمن التوفر الدائم لمخزونٍ كافٍ وآمن من فئات الدم المختلفة، لما لذلك من أهميةٍ في الحفاظ على أرواح المواطنين.

من جانبه شكر النجار البنك الإسلامي الفلسطيني على دعمه الدائم لبنك الدم المركزي والمؤسسات الصحية الأخرى، مشيراً إلى أهمية تكامل الأدوار بين القطاعين الخاص والحكومي للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين ودعم مسيرة التنمية والبناء خاصة في المجال الصحي الذي يعتبر أحد أهم مقومات الحياة في أي دولة.

ودعا النجار المواطنين للتبرع الدوري بالدم لما لذلك من فوائد صحية، بالإضافة لكونه عمل إنساني نبيل يسهم في الحفاظ على أرواح مواطنين آخرين، مقدماً في نفس الوقت الشكر للمتبرعين الطوعيين بالدم، الذين يجمعون نحو 100 ألف وحدة دم سنوياً.

ويخصص البنك الإسلامي الفلسطيني الجزء الأكبر من برنامجه للمسؤولية المجتمعية لدعم قطاعي الصحة والتعليم باعتبارهما قطاعين حيويين ويشكلان جزءاً هاماً من الأهداف العالمية لتحقيق التنمية المستدامة التي تشكل الإطار العام لسياسة المسؤولية المجتمعية الخاصة بالبنك.

وتتمحور رسالة ورؤية البنك في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات.