وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

فرنسا: إيران تضع فرص إحياء الاتفاق النووي في خطر

نشر بتاريخ: 26/07/2021 ( آخر تحديث: 26/07/2021 الساعة: 22:26 )
فرنسا: إيران تضع فرص إحياء الاتفاق النووي في خطر

باريس - معا- قالت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الاثنين، إن إيران تضع فرص التوصل لتسوية مع القوى العالمية لإحياء الاتفاق النووي في خطر، إذا لم تعد إلى طاولة المفاوضات قريبا.

جاء هذا في تصريحات للمتحدث باسم وزارة الخارجية أنييس فون دير مول في إفادة صحفية يومية، بحسب وكالة "رويترز".

وقالت المتحدثة: "إذا استمرت (إيران) في هذا المسار، لن تستمر فقط في التأخر عندما يكون من الممكن التوصل لاتفاق لرفع العقوبات، ولكنها تخاطر أيضا بتعريض إمكانية اختتام محادثات فيينا، وإحياء الاتفاق النووي للخطر".

هذا ولم تتوصل المحادثات النووية التي انطلقت في أبريل الماضي في العاصمة النمساوية، بعد 6 جولات من اللقاءات التي تمت بين الدول الغربية وإيران، برعاية الاتحاد الأوروبي، ومشاركة غير مباشرة من الولايات المتحدة إلى توافق يعيد إحياء الاتفاق الذي تهاوى منذ العام 2018.

وكان من المفترض أن تطلق الجولة السابعة مطلع هذا الشهر (يوليو)، إلا أن بعض الخلافات على ما يبدو، حول مسائل أساسية عالقة عرقلت تحديد الجولة المقبلة حتى الآن.

وتستضيف العاصمة النمساوية، فيينا، اجتماعات لجنة الاتفاق النووي منذ أبريل/ نيسان الماضي، لمحاولة إحياء العمل بالاتفاق.

ووقعت بريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وإيران، على الاتفاق الذي يحمل اسم "خطة العمل الشاملة المشتركة".

وشمل الاتفاق، الذي تم توقيعه حينها، رفع العقوبات عن إيران مقابل تقييد برنامجها النووي لضمان عدم امتلاك طهران لأسلحة نووية، ولكن في عام 2018 أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق.