وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

تواصل فعاليات المهرجان الثقافي "أيام الثقافة الفلسطينية" في رومانيا

نشر بتاريخ: 12/09/2021 ( آخر تحديث: 12/09/2021 الساعة: 15:20 )
تواصل فعاليات المهرجان الثقافي "أيام الثقافة الفلسطينية"  في رومانيا




بوخارست- معا- تتواصل فعاليات المهرجان الثقافي "ايام الثقافة الفلسطينية"والذي تنظمه سفارة دولة فلسطين في رومانيا والمركز الثقافي الفلسطيني "محمود درويش" والذي كانت محطته الأولى العاصمة بوخارست

ونظرا للإقبال الكبير من الحضور على فعاليات هذا المهرجان والنجاح الكبير له قرر منظمو المهرجان نقله إلى مدينة رومانية أخرى بعد ان حصلوا على الدعم من رئيس بلديتها فكانت مدينة بيتشت التي يطلق عليها مدينة شقائق النعمان

وافتتح سفير دولة فلسطين في رومانيا عصام مصالحة ورئيس بلدية بيتشت كريستيان جينتيا المهرجان ، محييا الحضور الذين لبوا الدعوة ، ومقدما الشكر لرئيس بلدية بيتشت على الدعم الكامل لإنجاح الحدث الثقافي الفلسطيني.

وأكد السفير مصالحة على أهمية تعزيز العلاقات في كافة المجالات بين فلسطين ورومانيا ، خاصة وأن رومانيا من الدول التي تربطها علاقات مع دولة فلسطين ومن الداعمين لقضية شعبنا في كافة المحافل الدولية من أجل نيل حريته واستقلاله
وبدوره أعرب رئيس بلدية بتشت عن سعادته لكون مدينته تحتضن مهرجان أيام الثقافة الفلسطينية ، مشيرا إلى أن مدينته تربطها علاقة توامة مع مدينة بيت جالا الفلسطينية

ووعد رئيس بلدية بيتشت بتطوير العلاقات لتشمل جميع المجالات، كما تمنى للسفير النجاح في مهمته الدبلوماسية في رومانيا

وكما كان لها دورا في المحطة الاولى من المهرجان في بوخارست مرة أخرى، تتألق فرقة العاشقين الفلسطينية في بيتشت وتقدم باقة من الأغاني الشعبية الفلسطينية مصحوبة بفرقة الدبكة التي قدمت عروض جميلة من التراث والثقافة الفلسطينية، نالت اعجاب و تصفيق الحاضرين بحرارة وشبهوها بالرقص الشعبي الروماني.

ولم يخلو المهرجان من تقديم الثوب الفلسطيني في اروع أشكاله الجميلة، حيث شاركت دار الأزياء الشعبية "بنت البلد" من بيت لحم الفلسطينية في عرض للثوب من عدة مدن فلسطينية، حيث نال إعجاب الجمهور الذي وجد في الثوب الفلسطيني تشابه كبير للثوب التقليدي الروماني.

وبجهود بلدية بيتشت، غطت الصحافة المحلية فعاليات المهرجان واعطت له مساحة في الإعلام المحلي طوال الأسبوع.

كما في فعاليات بوخارست الأسبوع الماضي، شارك في المهرجان فرقة رقص شعبي رومانية، تعبيرا عن الإنسجام الثقافي بين الشعبين، الفلسطيني و الروماني.

وتميز مهرجان بيتشت بحضور كبير رسمي وشعبي، للتعرف على الثقافة والتراث الفلسطيني من خلال زيارة أجنحة المهرجان، التي تقدم عينة من ثقافات الشعب الفلسطيني، وقادة عظام امثال محمود درويش، سميح القاسم، في دواوين شعر مترجمة للغة الرومانية وبالاضافة الى كتب أخرى مترجمة،وكانت الأكلات الشعبية الفلسطينية المطرزات التقليدية، التحف والهدايا المتنوعة من بيت لحم حاضرة في المهرجان

ومن الجدير بالذكر أن المهرجان سيستمر طوال اليوم لينتقل الأسبوع القادم لمدينة رمنكو فيلشيا، مدينة الأزهار والتلال وبعدها لمدينة ألبا يوليا، مدينة الوحدة الوطنية الرومانية.

تواصل فعاليات المهرجان الثقافي "أيام الثقافة الفلسطينية"  في رومانيا
تواصل فعاليات المهرجان الثقافي "أيام الثقافة الفلسطينية"  في رومانيا
تواصل فعاليات المهرجان الثقافي "أيام الثقافة الفلسطينية"  في رومانيا
تواصل فعاليات المهرجان الثقافي "أيام الثقافة الفلسطينية"  في رومانيا