وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

رئيس أركان الجيش المصري يتفقد الأوضاع في سيناء

نشر بتاريخ: 28/09/2021 ( آخر تحديث: 28/09/2021 الساعة: 19:01 )
رئيس أركان الجيش المصري يتفقد الأوضاع في سيناء

القاهرة- معا- قام رئيس أركان الجيش المصري الفريق محمد فريد بتفقد عناصر القوات المسلحة والشرطة في نطاق شمال سيناء لمتابعة الحالة الأمنية والاطمئان على الأحوال المعيشية والإدارية، كذلك إجراءات تنفيذ الخطط والمهام المكلفين بها.

وتفقد الفريق محمد فريد عددا من المشروعات القومية التى تشرف القوات المسلحة على تنفيذها، والمؤسسات والمصالح الحكومية، حيث التقى بعدد من الأهالي والمواطنين الذين قدموا الشكر والتقدير لأبطال القوات المسلحة نظير ما قدموه من جهود كبيرة لعودة الأمن والأمان بكافة أنحاء مدن وقرى شمال سيناء.

وقام رئيس أركان حرب الجيش المصري بتفقد مركز العمليات الدائم في قطاع تأمين شمال سيناء لمتابعة سير العمليات الأمنية، واستمع إلى شرح مفصل تضمن عرض الخطط والقرارات بواسطة قادة القطاعات لما تقوم به القوات المسلحة والشرطة من خطط مشتركة لاقتلاع جذور الإرهاب، كذلك خطط التأمين المتبعة لتوفير المناخ الآمن لجميع العاملين بالمشروعات القومية الجاري تنفيذها.

كما عقد لقاء مع مقاتلي القوات المسلحة نقل خلاله تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الدفاع الفريق أول محمد زكي لما يبذلوه من جهود وتضحيات أدت إلى استعادة الأمن والأمان وتهيئة المناخ الملائم للاستثمار والتنمية الشاملة في سيناء والحفاظ على إنجازات ومقدرات الوطن.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هدد باللجوء للقوات المسلحة من أجل حماية نهر النيل من التعديات الكبيرة التي وقعت عليه، لافتا إلى أن الأمور وصلت إلى مرحلة غير مسبوقة.

وأضاف السيسي، خلال افتتاح محطة مياه بحر البقر في سيناء، أن ما يحدث لا يليق بدولة بحجم مصر، قائلا: "الأمر لو تطلب نزول الجيش لاسترداد أصول الدولة هنعمل كده (سنفعل ذلك)". كما طالب وزارة الداخلية بإزالة التعديات على أراضي الدولة في 6 أشهر حتى لو تطلب الأمر تدخل الجيش، مؤكدًا أن "التعدي على الأراضي الزراعية غير مسموح بالمرة".

وتابع موجها حديثه لوزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي: "ينزل الجيش يا محمد، والمعدات تكون موجودة سواء ألف أو 3 ألاف أو 10 آلاف معدة. وكل الجسور ترجع تانى زى ما كانت.. وكل بيانات الناس دى تبقى موجودة معانا.. سواء تعدى على أراضى زراعية أو جسور".

وأكد السيسي أنه سيتم وقف كل الدعم المقدم للحكومة من خبز أو دعم تمويني أو غيره لمن يتعدى على أراضى الدولة ومنشآت الري أو جسور الترع والمصارف.

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح أمس الاثنين، محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر التي تعد الأضخم من نوعها على مستوى العالم بتكلفة 20 مليار جنيه وبطاقة إنتاجية 5.6 مليون متر مكعب في اليوم من المياه المعالجة ثلاثيا سيتم نقلها إلى أراضي شمال سيناء لتسهم في استصلاح 400 ألف فدان في إطار المشروع القومي لتنمية سيناء ولتعزيز منظومة الاستخدام الأمثل للموارد المائية للدولة، بحسب ما صرح به بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة.

رئيس أركان الجيش المصري يتفقد الأوضاع في سيناء