وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

دعت ليوم غضب.. فصائل المقاومة: المساس بالأسير أبو هواش قلب للطاولة

نشر بتاريخ: 04/01/2022 ( آخر تحديث: 04/01/2022 الساعة: 18:13 )
دعت ليوم غضب.. فصائل المقاومة: المساس بالأسير أبو هواش قلب للطاولة

غزة- معا- عقدت فصائل المقاومة الفلسطينية، اجتماعا في مقر وزارة الاسرى بغزة، لبحث سبل التضامن مع الأسير هشام ابو هواش، المضرب عن الطعام لليوم 141.

وقال اسماعيل رضوان القيادي في حركة حماس، "إن الفصائل لن تخذل هشام أو تتخلى عنه وإن قضية الأسرى هي محل اجماع وطني، وتقف على سلم أولويات المقاومة، ولن يهدأ لنا بال حتى ينالوا حريتهم".
وحمل رضوان في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع، "الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير هشام أبو هواش وعليه أن يتحمل التداعيات المترتبة على حدوث أي مكروه له".

وأكد "أن المساس بحياة الأسير هشام أبو هواش سيمثل قلبا للطاولة وعدوانا على شعبنا وستبقى المقاومة هي الدرع والسيف المدافع عن أسرانا ومسرانا".
ودعا، "الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية والثمانية وأربعين إلى استمرار المسيرات والتضامن مع الأسير هشام أبو هواش، وتصعيد الاشتباك مع الاحتلال الصهيوني في نقاط التماس في الضفة، كما ندعو شعبنا في مخيمات للجوء والمهجر والساحات الدولية إلى تشكيل أكبر حملة تضامن دولي مع الأسير أبو هواش، والضغط على الاحتلال لتجريم الاعتقال الاداري المخالف للقانون الدولي داعياالمنظمات الحقوقية والانسانية العربية والدولية، للقيام بواجبها تجاه أسرانا وملاحقة قادة الاحتلال لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية".
ودعا رضوان، "السلطة الفلسطينية للقيام بواجبها تجاه الأسير أبو هواش والمعتقلين الاداريين بوقف التنسيق الأمني ورفع اليد عن المقاومة في الضفة الغربية لتقوم بواجبها في الدفاع عن أسرانا ومقدساتنا وتقديم قادة الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية".
وأكد "أن فصائل المقاومة في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات موضوع الأسير هشام أبو هواش والتعامل مع أي تطورات بالخصوص".


ودعا إلى "جعل يوم الجمعة يوم غضب شعبي ولتخرج المسيرات في أرجاء الوطن ومخيمات اللجوء والشتات اسنادا للأسير هشام أبو هواش ورفضا للاعتقال الاداري".