وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ترحب بتقرير منظمة العفو الدولية "أمنستي"

نشر بتاريخ: 02/02/2022 ( آخر تحديث: 02/02/2022 الساعة: 13:24 )
الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ترحب بتقرير منظمة العفو الدولية "أمنستي"



رام الله - معا - رحبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، بالتقرير الصادر عن منظمة العفو الدولية "أمنستي" تحت عنوان "نظام الفصل العنصري (أبارتهايد) الإسرائيلي ضد الفلسطينيين: نظامٌ قاسٍ يقوم على الهيمنة وجريمة ضد الإنسانية".
وذكرت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن التقرير الذي صدر عن مؤسسة دولية ذات مصداقية عالية مشهود لها، يبني ويؤكد على ما ورد في تقارير دولية سابقة حول ذات الموضوع، الأمر الذي يشير إلى وجود إجماع حقوقي دولي بأن دولة الاحتلال تدير وتمارس منظومة فصل عنصري (ابارتهايد) وعلى العالم أن يتصدى لها.
وأضاف الهيئة: حيث يرتكز التقرير على حقائق دامغة تتعلق بسياسات دولة الاحتلال التي تنتهجها في مواجهة الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم، بهدف إدامة نظام من الهيمنة عليهم، من خلال انتهاج سياسات غير إنسانية، خاصة عمليات المصادرة للأراضي وللممتلكات، وأعمال القتل غير المشروعة، والنقل القسري، والقيود المشددة على حرية التنقل، وحرمان الفلسطينيين من حقوق المواطنة والجنسية، والتعامل مع الفلسطينيين من خلال القوانين والأنظمة الإدارية على أساس تمييزي عنصري.
وترى الهيئة أن ما ورد في التقرير من حقائق حول الانتهاكات التي تقوم بها "دولة الاحتلال" التي تَبَيّن لمنظمة العفو الدولية أنها تشكل فصلًا عنصريًا وجريمة ضد الإنسانية كما هي مُعرّفة في نظام روما الأساسي، والاتفاقية الدولية لقمع جريمة الفصل العنصري والمعاقبة عليها، تستوجب من المحكمة الجنائية الدولية النظر في جريمة الفصل العنصري في سياق تحقيقاتها الحالية في الأرض الفلسطينية المحتلة، وممارسة الولاية القضائية الشاملة على الأشخاص الذين يُشتبه على نحو معقول، في ارتكابهم جريمة الفصل العنصري بموجب القانون الدولي.
وأكدت الهيئة ضرورة أن يتوجه توثيق الانتهاكات التي تقوم بها دولة الاحتلال في الأرض المحتلة عام 1967، وفي مناطق 1948 في إطار نظام الفصل العنصري. كما تشدد على أهمية وضرورة أن تقوم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بإعداد ملف إحالة إلى محكمة الجنايات الدولية في موضوع جريمة الفصل العنصري التي ترتكبها دولة الاحتلال بحق الفلسطينيين، وتدعو الهيئة إلى تعزيز جهود المناصر الدولية، الرسمية والأهلية، من أجل تبني الدول والمنظمات الدولية للتوصيات الواردة في تقرير منظمة العفو الدولية.