وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

المستوطنون يجرفون اراض واسعة في سلفيت

نشر بتاريخ: 15/02/2022 ( آخر تحديث: 15/02/2022 الساعة: 13:13 )
المستوطنون يجرفون اراض واسعة في سلفيت

سلفيت-معا - شرعت جرافات الاحتلال الاسرائيلي بتجريف مساحات واسعة من اراضي المواطنين بمنطقة "ظهر صبح" الممتدة بين بلدتي بديا وكفر الديك غرب سلفيت.

المزارع يوسف ابو صفية عضو اللجنة الوطنية للدفاع عن الاراضي في محافظة سلفيت، قال لمعا :" ان جرافات المستوطنين قامت بتجريف مساحات واسعة من اراضي مواطني بلدتي كفر الديك وبديا الواقعه بمنطقة ظهر صبح، بهدف الاستيلاء عليها واستخدامها لاغراض زراعية.

واضاف ابو صفية ان منطقة ظهر صبح مستهدفة من قبل المستوطنين بسبب موقعها الاستراتيجي بالنسبة للمستوطنات الاسرائيلية المحاطة بها وهي "علي زهاف، وبدوئيل، وبروخين، وليشيم " من الجهة الجنوبية، وما يعرف "بعابر السامرة" من الجهة الشمالية، منوهاً الى ان مساحة ظهر صبح تقدر بأكثر من 10 الاف دونم، معظمها مزروعة بأشجار الزيتون المعمرة، حيث قام المستوطنين بتجريف والاستيلاء على اكثر من 500 دونم في اعالي قمة الجبل وذلك قبل ستة اعوام، ووضع كرفان وبناء بركسات، ومنذ ذلك الوقت واعمال التجريف مستمرة بالمنطقة.

وناشد أبو صفية أصحاب الاراضي تجهيز الاوراق الثبوتية، وتقديمها للمؤسسات القانونية من أجل الاعتراض ورفع قضايا لدى المحاكم الاسرائيلية، وخصوصا أن بعض المزارعين قاموا برفع قضايا قبل سنوات، وكان قرار الحكم لصالح أصحاب الاراضي الفلسطينية.

واستنكر محافظ سلفيت اللواء د.عبدالله كميل الاعتداءات المتكررة للاحتلال ومستوطنيه بحق المواطنين وممتلكاتهم في المحافظة، واصفا ما يقومون به "بالإرهاب المنظم".

وناشد المحافظ كافة المؤسسات الدولية والحقوقية التدخل الفوري للجم الاحتلال ووضع حد لانتهاكاته المتصاعدة يوميا بحق البشر والحجر في محافظة سلفيت وبلداتها.