وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

شبكة معا والجامعة العربية الأمريكية توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية

نشر بتاريخ: 21/02/2022 ( آخر تحديث: 22/02/2022 الساعة: 10:18 )
شبكة معا والجامعة العربية الأمريكية توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية

بيت لحم- معا- وقعت شبكة معا الإعلامية والجامعة العربية الأمريكية، الاثنين، اتفاقية شراكة استراتيجية إعلامية.

وتهدف هده الاتفاقية الى بناء علاقة استراتيجية إعلامية وأعلانية بين الجامعة العربية الأمريكية بكافة فروعها، وشبكة معا الإعلامية بكافة أذرعها.

وحضر توقيع الاتفاقية التي جرت في مقر شبكة معا في بيت لحم: رئيس مجلس إدارة الجامعة العربية الأمريكية د. يوسف عصفور ورئيس الجامعة العربية الأمريكية د. علي أبو زهري ومدير شركة الجامعة د. فالح أبو عرة، و م. رائد عثمان مدير عام شبكة معا، ود. ناصر اللحام رئيس تحرير شبكة معا وأ. محمد فرج مدير فضائية معا، ومدير الدائرة التحارية مهران يوسف بالأضافة لمجموعة كبيرة من صحفي شبكة معا الإعلامية.

وقال رئيس مجلس إدارة الجامعة العربية الأمريكية د. يوسف عصفور، ان الجامعة تسعى لتحقيق شراكات نوعية تهدف الى تحقيق مصالح الطلبة، وتطوير وتنمية المجتمع المحلي، وذلك من خلال استراتيجية الجامعة ورؤيتها وأهدافها، مضيفا ان هذه الشراكة تأتي مع شبكة معا الإعلامية التي تشكل عنوان للإعلام المستقل، و تنير درب الباحثين عن الحقيقة.

من جانبه تحدث أ.د علي ابو زهري رئيس الجامعة العربية الأمريكية عن تخصصات الجامعة والبرامج الريادية التي تم إنتاجها حديثا، والتي تعتمد على احتياجات السوق، وآخر ما توصلت اليه المعرفة والتكنولوجيا العلمية موضحا خطوات الجامعة لتحقيق أهدافها في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع، مؤكدا ان الجامعة خاصة لكنها غير ربحية، حيث ان الجامعة منذ تأسيسها في العام 2000 لم توزع الأرباح بل عملت على التطوير المستمر.

وأوضح مدير شركة الجامعة العربية الأمريكية د. فالح أبو عرة، ان الجامعة قدمت ما يزيد عن 6.3 مليون دولار كمنح دراسية للطلبة خلال العام الماضي فقط ضمن المسؤولية الاجتماعية، وتسعى الى افتتاح المزيد من المراكز البحثية والتطويرية، واستمرار تقديم الخدمة للطلاب والمجتمع المحلي.

من جانبه، أشار المهندس رائد عثمان مدير عام شبكة معا الإعلامية الى الخطط التطويرية التي وضعتها شبكة معا للسنوات القادمة، والتي تعتمد على محاكاة الاعلام الرقمي والمزج بين الاعلام الرقمي والإعلامي التقليدي، وذلك بهدف الوصول الى شرائح المجتمع المختلفة، وتلبية احتياجات جيل الشباب من خلال توفير المعلومة والخبر والترفيه.

كما تحدث د. ناصر اللحام رئيس تحرير شبكة معا، عن أهمية اللقاءات المباشرة بين المسؤولين والصحفيين، وتعزيز مفاهيم المسائلة التي بدورها تحقق التقويم وتكافح الإشاعات، واضاف اللحام ان معا لا تزال على سياستها التحريرية، لانها إعلام المواطن والحقيقة والدفاع عن المظلوم ضمن مفهوم الاعلام الشعبي المحترف.

وأكد مدير عام فضائية أ. محمد فرج، ان فضائية معا تسعى الى تعزيز دور المؤسسات التعليمية بهدف تطوير مفهوم الاستثمار في المواطن، وتحقيق النهضة، وبالتالي تدعيم اساسات الدولة الفلسطينية، وتابع، ان الاهتمام بالبحث العلمي ورعايته من الأولويات التي يجب على القطاع القطاع الخاص والقطاع والعام دعمها والاهتمام بها.

شبكة معا والجامعة العربية الأمريكية توقعان اتفاقية شراكة استراتيجية