وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

من حلم الى العالمية- مي سلامة تنجح بحفظ التراث من السرقة

نشر بتاريخ: 12/03/2022 ( آخر تحديث: 12/03/2022 الساعة: 11:32 )
من حلم الى العالمية- مي سلامة تنجح بحفظ التراث من السرقة

رام الله- معا - اختلطت موهبة مي سلامة في تصميم الأزياء بمتابعتها لأحدث الصيحات العالمية، وتأثرها بالبيئة المحلية في كافة أعمالها، تقدم العلامة التجارية الخاصة بها مي كوتور تصميمات مميزة للملابس النسائية مما جعلها من اولى مصممات الازياء الفلسطينيات اللواتي يسرن بخطى ثابتة في ترسيخ أقدامهن بقوة في عالم الأزياء، مي سلامة التي حافظت على التراث الفلسطيني من الضياع بإدراجه في اليونسكو بزي خاص لفلسطين .

بدأت سلامة رحلتها في عالم الازياء بقطعة واحدة عند إعادة تصميم ثوب قديم يعود لوالدتها على شكل عصري وجديد، لتفتح مشروعها الخاص اليوم مي كوتور في عالم التراث الفلسطيني .

وعن سر هذه المهنة اكدت سلامة أن سر المهنة يعتمد على الذوق والفن، وطريقة اختيار الأقمشة، ودمج الألوان، أما عن رمزية هذه المهنة فتؤكد سلامة:" أنها تهدف إلى الحفاظ على التراث الفلسطيني الذي نسعى دائما وابدا إلى عدم اندثاره، وكي ترتديه السيدات في هذا الزمن.

عشر سنين من التجارب صنعت فيها سلامة قطعاً كاملة ثم يتم إتلافها، حين اكتشفت ان القماس لا يناسب التطريز، لكن ذلك لم يشعرها بالندم، أو الحاجة إلى التراجع.

للمزيد من التفاصيل اضغط هنا لمشاهدة قصة مي سلامة منذ الطفولة إلى العالمية بحفظ التراث الفلسطيني من السرقة.