وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

وقفة تضامنية وعزاء للشهيدة ابو عاقلة في سفارة فلسطين في روسيا

نشر بتاريخ: 14/05/2022 ( آخر تحديث: 14/05/2022 الساعة: 00:41 )
وقفة تضامنية وعزاء للشهيدة ابو عاقلة في سفارة فلسطين في روسيا

موسكو- معا- صرح سفير دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية عبد الحفيظ نوفل، أن اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة هي جريمة حرب، وأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمر بملاحقة القاتل الاسرائيلي وتقديمه إلى المحاكم الدولية، كما منح الشهيدة وسام نجمة القدس، وذلك في مراسم تأبين جرت لها في مقر المقاطعة الخميس الماضي.

وأشار السفير الفلسطيني، أثناء وقفة تضامنية وعزاء لشهيدة الحق والحقيقة شيرين أبو عاقلة في مبنى السفارة الفلسطينية في موسكو الجمعة، أن المجتمع الدولي يجب أن يتحمل المسؤولية بحشد مزيد من التضامن مع شعبنا وقضيته العادلة، وكبح المحتل الإسرائيلي عن ممارسة سياساته الدموية وجرائمه المتعمدة بحق شعبنا، ومحاكمة المجرمين والقتلة من الاسرائيليين.

وأكد السفير نوفل على أهمية أن يقوم المجتمع الدولي بالزام اسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وحق الشعب الفلسطيني باقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشرقية.

كما شدد على أن جرائم المحتل لن تثني شعبنا عن تجسيد تطلعاته في الحرية والاستقلال والعودة.

من جانبه، أكد د. "روشان عباسوف" نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، مفتي مقاطعة موسكو على أشد عبارات الإدانة لاغتيال الشهيدة أبو عاقلة، معتبراً أن جنازتها الحاشدة التي توحد فيها الشعب الفلسطيني من مسيحيين ومسلمين في القدس وعموم فلسطين، كانت بمثابة رسالة واضحة للعالم تجسد وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة بشاعة الاحتلال الاسرائيلي وعدوانه المتواصل على الشعب الفلسطيني ومقدساته.

كما شدد على أن مسلمي روسيا يدعمون عدالة القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني.

بدوره اعتبر مدير مكتب الجزيرة في روسيا "زاور شارج" أن الطلقة الغاشمة الاسرائيلية التي اغتالت الشهيدة أبو عاقلة لن تسكت صوت الحق والحقيقة، وأن الكلمة سوف تنتصر في مواجهة الطلقة التي مآلها إلى الموت.

كما ذكر أن ما يتعلمه أي صحفي يعمل في مناطق ساخنة، أن عليه أن ينقل الخبر لا أن يصبح هو نفسه خبراً. واعتبر أن اغتيال أبو عاقلة سوف يفشل في ارهاب الصحفيين المؤمنين في ايصال الصورة الحقيقية لما يجري في فلسطين من اعتداءات على الشعب ومقدساته.

والجدير ذكره أن الوقفة التي حضرها عدد كبير من ممثلي الأوساط العربية والروسية والأجنبية من أوساط سياسية واجتماعية واعلامية وابداعية مختلفة شهدت وضع الورود واشعال الشموع أمام صورةً الفقيدة الشهيدة شيرين أبو عاقلة.