وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

النخالة: الاحتلال لم يستطع الانتصار على شعبنا بالداخل فحاول قطع شرايين الدعم

نشر بتاريخ: 25/06/2022 ( آخر تحديث: 25/06/2022 الساعة: 15:27 )
النخالة: الاحتلال لم يستطع الانتصار على شعبنا بالداخل فحاول قطع شرايين الدعم

غزة- معا- دعا زياد النخالة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، اليوم السبت، إلى إشاعة ثقافة المقاومة بالكلمة والموقف ودعم المقاومة في فلسطين بكل ما هو ممكن،.

وطالب الفلسطينيين بتقديم النموذج الأمثل لعلاقة القوى السياسية فيها على قاعدة المقاومة وحمايتها والحفاظ عليها.

وشدد القائد النخالة، في كلمته خلال المؤتمر القومي الإسلامي المنعقد في بيروت، على أن فلسطين تمثل نقطة التقاء لكل التيارات ولكل الأحزاب والقوى في العالمين العربي والإسلامي مهما كانت ألوانها ومهما كانت خلفياتها، لافتاً إلى أنها –فلسطين- نقطة إدراك ومكاشفة، لكل الذين يريدون الحرية والحياة الكريمة في أوطانهم ولكل الذين يريدون سلامًا حقيقيًّا لشعوبهم.

وقال القائد النخالة:"إن صوت أحذية الغزاة الاسرائيليين أصبحت تصم آذان الجميع، وهي تحاصرنا حتى داخل بيوتنا وعلى امتداد وطننا العربي والإسلامي، وخاصة بعد حملات التطبيع التي لم تبقِ على شيء من بلادنا."

وأضاف: "خلال المؤتمرات السابقة نناقش ونحذر من اتفاق أوسلو في منطقتنا العربية، ونحن في فلسطين نقاتل هذا الاتفاق ومخرجاته على مدار الوقت، ونحقق إنجازات جدية في ذلك، رغم كل الظروف الصعبة التي تحيط بشعبنا ومقاومته."

وأوضح، أن الاحتلال لم يستطع أن يكسر إرادة شعبنا الفلسطيني في داخل فلسطين، فقام بعملية التفاف كبرى لمحاصرته من الخارج، وقطع شرايين التواصل عنه مع شعوب أمتنا العربية والإسلامية، معرباً عن أسفه أنه فإنه يحقق إنجازات كبرى في ذلك.

وقال :"إن مسؤوليات كبرى تقع على عاتقنا اليوم، بإشاعة ثقافة المقاومة، بالكلمة والموقف، ودعم المقاومة في فلسطين بكل ما هو ممكن. ولنجعل من فلسطين عنوانًا دائمًا لجدول أعمالنا اليومي... وعلينا نحن كفلسطينيين، أن نقدم النموذج الأمثل لعلاقة القوى السياسية فيها، على قاعدة المقاومة وحمايتها والحفاظ عليها، وأن تكون طريقة حياة، ودليلاً لكل الأحرار من أمتنا".

واضاف:"نعم، إن الطريق صعب وشاق، ولكن الشجعان وحدهم الذين يستطيعون أن يرسموا ملامح مستقبلنا."

النخالة: الاحتلال لم يستطع الانتصار على شعبنا بالداخل فحاول قطع شرايين الدعم