وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.. الاسرى الفلسطينيون أول الضحايا

نشر بتاريخ: 27/06/2022 ( آخر تحديث: 27/06/2022 الساعة: 18:40 )
في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.. الاسرى الفلسطينيون أول الضحايا

غزة- خاص معا- يجزم الفلسطينيون أن كل أسير فلسطيني دخل سجون الاحتلال تعرض لنوع من التعذيب، فيما تشير الاحصائيات ان أكثر من ستين بالمائة تعرضوا لتعذيب شديد أدى في كثير من الاحيان الى استشهاد الاسرى او إصابتهم باعاقة أو أمراض مختلفة.

ويؤكد المختصون أن اسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي شرّعت التعذيب العنيف للحصول على اعترافات من الاسرى.

70 أسيرا شهيدا

ويؤكد عبد الله قنديل مدير الاعلام في جمعية واعد للأسرى والمحررين أن الاحتلال للأسف الشديد لا يزال يمارس سياسة التعذيب في خطة ممنهجة وواضحة.
وأكد لمعا أن الاحصائيات تفيد أن أكثر من 60 % من الأسرى الذين يتم اعتقالهم يتم تعريضهم للتعذيب وللتعنيف سواء الجسدي او النفسي.
وأضاف :"الاحتلال الإسرائيلي هي الدولة الوحيدة التي لم توقع على اتفاقية التعذيب او رفض ومناهضة التعذيب حتى اللحظة".
وأكد أن هذا ينذر بما أسوأ وهناك أسرى استشهدوا ويصل عددهم قرابة 70 أسيرا شهيدا نتيجة التعذيب الممنهج داخل السجون.
وفي اليوم العالمي لمناهضة التعذيب طالب قنديل بحراك قانوني واسع وفضح ممارسات الاحتلال والتوجه إلى المحافل الدولية ورفع قضايا إزاء الجلادين الذين يعذبون الاسرى والذين هم معروفون بالاسم والهوية وبالعنوان.
كما دعا الى حراك على المستوى الرسمي لإدانة هذا الحدث الإجرامي الذي ما يزال في القرن الواحد والعشرين يمارس بحق الإنسانية ويمارس بحق الأسرى داخل السجون.

سياسة ثابتة

وفي سياق متصل قال نشأت الوحيدي مفوض حركة فتح في لجنة الأسرى، أنه ليس هناك رقما ثابتا للأسرى الذين يتعرضون للتعذيب ولكن الواضح ان هناك ازديادا دائما ومئات الأسرى يتعرضون للتعذيب في سجون الاحتلال الإسرائيلي نظرا لحالة الاعتقال اليومية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية.

ودعا الى قيام قيام المجتمع الدولي بواجباته والتزاماته وتطهير المنابر الدولية وخاصة منابر الأمم المتحدة من مجرمي الحرب الإسرائيلية ومن الرواية العنصرية الإسرائيلية التي تحاول وتسعى لاختطاف دور الضحية أمام العالم.

في اليوم العالمي لمناهضة التعذيب.. الاسرى الفلسطينيون أول الضحايا