وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

"دنيا Tech" يبحث مواضيع علمية وتكنولوجية

نشر بتاريخ: 06/07/2022 ( آخر تحديث: 06/07/2022 الساعة: 15:49 )
"دنيا Tech" يبحث مواضيع علمية وتكنولوجية

معا- بثت يوم الأحد الماضي الحلقة الثانية عشرة من برنامج دنيا Tech مع الدكتور صبري صيدم وتقديم نعمة عدوية برعاية من شركة أوريدو.
في هذه الحلقة ناقش البرنامج مواضيع عدة من ضمنها أن هنالك باحثون في كلية الطب بجامعة نورث كارولينا الأميركية أكدوا أن العلاج الجيني بعد الولادة قد يكون قادراً على منع أو عكس العديد من الآثار السلبية لمتلازمة بيت هوبكنز(التوحد)، وذلك من خلال استعادة النشاط المفقود لأحد الجينات يمنع الكثير من علامات التوحد من الظهور وخصوصاً متلازمة بيت هوبكنز، ويذكر أن هذه المتلازمة هي اضطراب وراثي نادر يعد أحد أنواع مرض التوحد.
والى موضوع العثور على "أرض عملاقة" لنجم بالقرب من منطقة صالحة للسكن، ويقع الكوكب على بعد 36.5 سنة ضوئية فقط (لكنه خافت جدا بحيث لا يمكن رؤيته بالعين المجردة)، ويدور حول قزم أحمر خافت يُدعى "روس 508". وأكد علماء الفلك وجود عالم تبلغ كتلته 4 أضعاف كتلة الأرض، وبالنظر إلى ما نعرفه عن حدود الكتلة الكوكبية، فهذا يعني أن العالم الخارجي من المحتمل أن يكون أرضيا، أو صخريا، وليس غازياً، والجدير بالذكر بأن هذا الاكتشاف هو الأول من نوعه في مسح جديد باستخدام المرصد الفلكي الوطني لتلسكوب سوبارو الياباني (NAOJ) في هاواي، والذي يوضح فعالية التقنيات المستخدمة لتحديد مواقع الكواكب الصغيرة حول النجوم الخافتة.

وتم التطرق أيضا الى أن العلماء في جامعة نورث ويسترن الأمريكية يؤكدون على أن القلب قادر على إصلاح المشاكل الموجودة فيه وإعادة ترميم نفسه بشكل ذاتي دون أدوية، حيث أنهم توصلوا لهذا الاكتشاف اثناء فحص عن العمليات البيولوجية التي تسبب النوبات القلبية، ووجدوا أن هناك خلايا تدمر بكتيريا الجسم تدعى البلاعم التي تنتج نوعا من البروتين القادر على التحام الخلايا التالفة بعد الإصابة بالجلطة وترميم القلب.
وأيضا الى موضوع وجود العديد من الامراض التي بسببها يجاهد الجسم في الحصول على الاكسجين، ولذلك وربما يكون العلماء توصلوا الآن إلى اختراق، يمكن أن يؤثر بشكل كبير على كيفية استخدام أجهزة التنفس الصناعي، وبالإضافة إلى التهوية الميكانيكية التقليدية، هناك تقنية أخرى تسمى أكسجين الغشاء خارج الجسم (ECMO)، حيث يتم نقل الدم إلى خارج الجسم بحيث يمكن إضافة الأكسجين وإزالة ثاني أكسيد الكربون، وبفضل اكتشاف جديد، يمكن الآن إضافة الأكسجين مباشرة، ويمكن أن يبقى دم المريض في مكانه، وفي حال وجود حالة مثل نقص الأكسجة في الدم، والتي يمكن أن تحدث من خلال استخدام جهاز التنفس الاصطناعي، فإن توفر هذا النهج يمكن أن ينقذ الأرواح.
وفي نهاية الحلقة، تم طرح موضوع وجود فريق من الباحثين يكشفون عن تطوير جلد إلكتروني جديد يمكنه محاكاة الجلد الطبيعي من ناحية الشعور بالألم والتفاعل مع المحفزات الخارجية، وذلك عبر استخدام نظام معالجة يحاكي المسارات العصبية للدماغ في النوع الجديد من الجلد، وتوصل الفريق إلى نموذج أولي جديد لـ "الجلد الإلكتروني" والذي يعتقد أنه تقدم كبير في مجال الروبوتات الحساسة للمس، بحسب دراسة نشرت في مجلة Science Robotics.