وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الكسواني: السماح للمستوطنين بالاقتحام من باب الاسباط تجاوز خطير

نشر بتاريخ: 28/08/2022 ( آخر تحديث: 29/08/2022 الساعة: 09:42 )
الكسواني: السماح للمستوطنين بالاقتحام من باب الاسباط تجاوز خطير

القدس- معا-حذر مدير المسجد الأقصى المبارك الشيخ عمر الكسواني، من تجاوزات وتصرفات شرطة الاحتلال مع مقتحمي المسجد الأقصى؛ بإخراج مجموعة من المستوطنين وإعادة إدخال البعض لإكمال الاقتحام الاستفزازي للمسجد .

وأوضح مدير المسجد الأقصى الشيخ الكسواني ما جرى صباح اليوم في المسجد خلال اقتحام مجموعة من المستوطنين وعددهم 40 متطرفا إلى الأقصى، بقيامهم بالرقص والغناء لدى وصولهم المنطقة الشرقية للأقصى "بالقرب من مصلى باب الرحمة"، فقامت الشرطة بإخراج المجموعة من باب الأسباط، ثم أعادت البعض من المستوطنين بحجة "عدم مخالفتهم لتعليمات الاقتحام/ عدم الرقص خلال الاقتحام".

وقال الشيخ الكسواني أن اقتحامات الأقصى مرفوضة من كل الأبواب، سواء من باب المغاربة او أي باب آخر للأقصى، فهذا المسجد هو مسجد إسلامي لا يقبل القسمة ولا الشراكة.

وأوضح أن الشرطة التي ترعى الاقتحامات وتوفر الحماية للمقتحمين، ضمن برنامج الاقتحامات اليومية عبر باب المغاربة، كسرت اليوم ما هو متعارف عليه بإعادة مجموعة من المقتحمين للأقصى عبر باب الأسباط، مؤكدا أن ما جرى اليوم تم بقوة السلاح.

وشدد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني على ضرورة متابعة ما جرى اليوم، مع المسؤولين في شرطة الاحتلال والمستوى الأردني لعدم تكرار ما حصل من شرطة الاحتلال.

وأكد أن ما جرى هو تجاوز وانتهاك لسيادة الأوقاف، وهي امتداد للسيادة الهاشمية على المقدسات، وهو تجاوز خطير من الشرطة والمتطرفين، وسلوك خطير لشرطة الاحتلال في الأقصى.

وقال أن تصرف الشرطة يهدف لإثارة الشارع الفلسطيني والمقدسي على الأوقاف.

فيما وصفت "جماعات الهيكل المزعوم" أن ما جرى اليوم هو نجاح كبير في اقتحام الاقصى عبر باب آخر "غير باب المغاربة"، حيث تمكنت مجموعة من المستوطنين الدخول برفقة ضباط الى الأقصى عبر باب الاسباط، وتم ذلك دون أي مشاكل أو معارضة.

وقال مسؤولون ونشطاء "الهيكل المزعوم" عبر وسائل التواصل الاجتماعي "أن ما جرى هو سابقة يجب تثبيتها.

وشددت "جماعات الهيكل المزعوم" على ضرورة أن يتم الدخول الى الأقصى عبر بوابات أخرى غير باب المغاربة، خاصة في الأيام التي تزداد فيها الاقتحامات.

وقالت"جماعات الهيكل" من الضروري اقتحام الأقصى عبر أبواب أخرى، خاصة مع ضرورة إجراء الترميمات لجسر باب المغاربة.