وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

نظام الصوتيات والسماعات في الأقصى بحاجة لتصليحات والشرطة تمنع وتعطل

نشر بتاريخ: 19/09/2022 ( آخر تحديث: 20/09/2022 الساعة: 09:18 )
نظام الصوتيات والسماعات في الأقصى بحاجة لتصليحات والشرطة تمنع وتعطل

القدس- معا- تمنع سلطات الاحتلال من إجراء التصليحات اللازمة لنظام الصوتيات والسماعات في المصلى القبلي داخل المسجد الأقصى المبارك، رغم الحاجة الضرورية لذلك.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن نظام الصوتيات والسماعات في المصلى القبلي داخل المسجد الأقصى المبارك يعاني من عطل وأضرار جسيمة على مستوى سماعات الصوت الداخلية بنسبة تزيد عن 60% من إجمالي عدد السماعات الموجودة في هذا المصلى.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أن شرطة الاحتلال تدخلت وتمنع كافة الإجراءات التي اتخذتها دائرة الأوقاف وتمنع الطواقم التابعة لها من ممارسة مهامهم باستبدال السماعات التالفة بأخرى جديدة (والموجودة في مخزن دائرة الأوقاف في باب الاسباط منذ اكثر من شهر ونصف)، في هذا الأعمار الحيوي والضروري والذي يشكل ابسط حقوقنا في ممارسة دورنا في صيانة هذا المسجد.

وأضاف البيان أن دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك قامت منذ قرابة الشهرين اي منذ اللحظات الأولى لظهور المشكلة في السماعات، على توفير السماعات الصوتية الحديثة اللازمة لاستبدال أكثر من 40 سماعة تالفة، لدرء هذه الأعطال التي تنغص على المصلين أداء صلواتهم داخل هذا المصلى المبارك فلا يكاد يسمع صوت الامام في أداء الصلوات.

وأوضحت دائرة الأوقاف الإسلامية أنه رغم الحاجة الماسة لإصلاح هذه الأعطال وضرورة استبدال السماعات التالفة لتلافي أثارها الجسيمة التي تؤثر على احياء الشعائر في عموم المسجد الأقصى المبارك وخاصة المصلى القبلي، الا أن الشرطة تمنع ذلك.

وأكدت دائرة الأوقاف الإسلامية بأن كافة اعمال الاعمار والصيانة للمسجد الأقصى المبارك هي جزء اصيل من المهام الموكلة الينا في دائرة الأوقاف الإسلامية، وما تعنت شرطة الاحتلال وتدخلاتها الا انتهاك صارخ بحق المسجد الأقصى المبارك تم فرضه بالقوة ولا يمت لأي إجراءات الامن بصلة.

ودعت سلطة الاحتلال والقائمين عليها بأن توقف هذه السياسة والإجراءات المجحفة التي تنتهجها شرطة الاحتلال بحق المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف وضد دائرة الأوقاف الإسلامية.