وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

"الإسلامية المسيحية" تدعو لوحدة الصف بمواجهة المخاطر التي يتعرض لها شعبنا

نشر بتاريخ: 20/09/2022 ( آخر تحديث: 20/09/2022 الساعة: 12:53 )
"الإسلامية المسيحية" تدعو لوحدة الصف بمواجهة المخاطر التي يتعرض لها شعبنا

القدس- معا- ناشدت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات كافة القوى والفصائل الفلسطينية تحمل مسؤولياتها في هذه الظروف الخطيرة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، وتجنب الوقوع في اية خلافات أو مواجهات من شأنها الاضرار بالوضع الفلسطيني.

وحذرت الهيئة في بيان لها اليوم الثلاثاء من مخاطر الانزلاق في مربعات خطيرة وغير محسوبة لا تخدم قضية شعبنا وأهدافه الوطنية، وتعطي الاحتلال الاسرائيلي ذريعة لاستكمال مخططه الاستيطاني على الأرض الفلسطينية وتهويد القدس والمسجد الأقصى.

وقالت الهيئة أن ما يجري في بعض مدن الضفة الغربية من فوضى وانفلات يسيئ لنضال شعبنا ومقاومته، ويلحق ضرراً فادحاً بالشعب الفلسطيني وقضيته العادلة على الصعيدين العربي والدولي.

وأكدت الهيئة أن النسيج الوطني الفلسطيني خط أحمر من غير المسموح لأحد أياً كان العبث به، ومن واجب الجميع المحافظة عليه لما يشكله من حائط صد وردع حام للوجود الفلسطيني في مواجهة المخططات التي تستهدف هذا الوجود.

ودعت الهيئة كافة الأطراف الفلسطينية إلى تأكيد وترسيخ لغة الحوار وعدم تحويل الاختلاف إلى خلاف، وتغليب الوعي الوطني وتحمل المسؤولية في هذا الظرف العصيب، والوقوف صفاً واحداً أمام المخاطر المحدقة بالوجود الفلسطيني شعباً وأرضاً ومقدسات.