وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

د. مهدي عبد الهادي: اللجنة التنفيذية الحالية لجنة لتسيير أمور جهاز م.ت.ف.. وحماس باتت جزءاً فعليا من المنظمة!

نشر بتاريخ: 20/03/2006 ( آخر تحديث: 20/03/2006 الساعة: 13:25 )
القدس- معا- قال د. مهدي عبد الهادي مدير الجمعية الفلسطينية الاكاديمية للشؤون الدولية إن حماس الآن باتت جزءاً فعليا من منظمة التحرير الفلسطينية ولها حضور وصوت ورأي في هذه المنظمة, بعد ان خاضت الانتخابات التشريعية, وحققت فيها فوزاً لافتاً.

اما فيما يتعلق باللجنة التنفيذية الحالية لمنظمة التحرير الفلسطينية فقال عنها د. عبد الهادي إنها لجنة تسير امور جهاز منظمة التحرير في غياب اجتماعات المجلسين المركزي والوطني.

ورداً على سؤال لمراسلنا في القدس حول ما اذا كانت اللجنة التنفيذية للمنظمة تتمتع بصلاحيات في اعقاب تصريحات فاروق القدومي الذي شكك في صلاحياتها قال د. عبد الهادي:" نعم لا تزال تملك الصلاحية بحكم الامر الواقع اي ان مهمهتا الاساسية هي تسيير امور جهاز منظمة التحرير الفلسطينية".

واشار د. عبد الهادي الى اربعة عوامل استجدت على ملف المنظمة: الاول رحيل ياسر عرفات تم اجتماعات القاهرة التي ضمت جميع الفصائل حيث اكد اقطاب هذه الفصائل على تفعيل المنظمة, والقيام باصلاحات واسعة فيها.

اما العامل الثالث فيتمثل في مطالبة الشتات الفلسطيني باسماع صوته وقضيته, وتوثيق علاقته بالوطن الداخل عبر مؤسسات منظمة التحرير.

في حين ان دخول اعضاء حماس المنتخبين في المجلس التشريعي الى المجلس الوطني كأمر واقع فعلي شكل عاملاً اضافيا الى هذه المستجدات.

واضاف "جميع هذه التطورات تستدعي عقد اجتماع للمجلس المركزي لينتخب لجنة تنفيذية جديدة".

ونوه د. عبد الهادي الى التزام حماس بثلاث قضايا تشكل تطوراً في موقفها من منظمة التحرير الفلسطينية: القضية الاولى مشاركتها في اجتماعات القاهرة ودخولها تحت مظلة فصائل المنظمة, وتوقيعها على وثيقة اعادة بناء وصياغة المنظمة, ثم دخولها المجلس التشريعي وعضوية نوابها في التشريعي بالعضوية التلقائية للمجلس الوطني الفلسطيني ما يعني ان حماس اصبحت جزءاً فعليا من المنظمة.