وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

مؤسسة الاقصى تحذر من اعتداء حقيقي خطط له على اعلى المستويات والتقنيات

نشر بتاريخ: 26/06/2005 ( آخر تحديث: 26/06/2005 الساعة: 11:20 )
القدس-معاً اكد الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الاسلامية ان تركيب شبكات مراقبة في المسجد الاقصى المبارك انما لرصد كل من يتحرك به وليس لحمايته.
وقال ان الاعلان عن هذه الخطة الامنية لمنع الاعتداء على المسجد الاقصى يؤكد حقيقة اكثر من اي وقت مضى ان الاقصى في خطر وان هذه الامكانات التي تضعها الشرطة الاسرائيلية الآن انما تنبع من قناعاتها في ان الاعتداء القادم يخطط له على اعلى المستويات والتقنيات.
كما واكد الشيخ عكرمة صبري المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية ان تلك الاجراءات ليست لحماية الاقصى من المتطرفين كما تدعي سلطات الاحتلال بل لفرض السيادة عليه مطالبا بضرورة ان تعمل قوات الاحتلال على اعتقال هؤلاء المتطرفين وتقديمهم للمحاكمة بدلاً من التشديد على المسجد الاقصى مضيفا ان من يريد ان يحمي الاقصى من المتطرفين عليه ان يحميه من البوابات الخارجية والمحيط الخارجي وليس من داخله واجوائه.
وقال المهندس عدنان الحسيني مدير الاوقاف الاسلامية في القدس" ان من يريد حماية الاقصى من المتطرفين اليهود لا يحتاج الى اجهزة الكترونية لان الاجهزة الامنية الاسرائيلية
تعرف جميع المتطرفين الذين يخططون للاعتداء على المسجد الاقصى وباحاته " مشيراً ان حماية الاقصى يتطلب تغيير السياسة الاسرائيلية الرسمية التي تسعى الى تغير الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف.