وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

كلية الهندسة في النجاح تنظم اليوم التوظيفي الرابع والمعرض الهندسي السنوي

نشر بتاريخ: 27/06/2005 ( آخر تحديث: 27/06/2005 الساعة: 19:59 )
معاً -نابلس-نظمت كلية الهندسة في جامعة النجاح الوطنية اليوم الاثنين الموافق 27/6 اليوم التوظيفي الرابع والمعرض الهندسي السنوي لطلبة الكلية الخريجين للعام الدراسي 2004/2005.
وشارك في افتتاح فعاليات اليوم التوظيفي الأستاذ الدكتور ماهر النتشه، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور رياض عبد الكريم عميد كلية الهندسة، والمهندس خالد سلامه، رئيس فرع نقابة المهندسين في نابلس، ومندوبي مجموعة من الشركات والمؤسسات إضافة إلى أعضاء الهيئة التدريسية في كلية الهندسة وجمع غفير من الطلبة الخريجين.
وافتتحت الفعاليات بقراءة آيات من الذكر الحكيم ثم عزف للسلام الوطني الفلسطيني، تلاه إلقاء كلمة للدكتور ماهر النتشه نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية القاها نيابة عن رئيس الجامعة، حيث رحب فيها بالحضور مؤكداً على اهتمام الجامعة وإدراكها للدور الفاعل الذي يمثله جيل الشباب الأمر الذي ساهم في سعيها الدؤوب لتطوير كلياتها ومنها كلية الهندسة سواء بالتعاقد مع الكفاءات العلمية والبحثية أو تجهيز المختبرات بأحدث الأجهزة والمعدات، أو إفساح مجالات التدريب، كما دعا المؤسسات والشركات المحلية للعمل على استيعاب الطلبة الخريجين، وأشار إلى المعرض الهندسي الذي يضم مجموعة من مشاريع التخرج المتميزة لمجموعة من الطلبة الخريجين.

ثم تحدث الدكتور رياض عبد الكريم، عميد كلية الهندسة، عن أهمية تنظيم مثل هذا اليوم الذي يدعم الطلبة الخريجين ويتيح الفرصة أمامهم للالتقاء بممثلي الشركات والمؤسسات وعرض مشاريع تخرجهم لإمكانية الاستفادة منها، ثم تحدث بإيجاز عن كلية الهندسة وأقسامها، والدرجات العلمية التي تمنحها، والمختبرات العلمية التي تعمل الكلية من خلالها على خدمة المجتمع المحلي، ثم أشار إلى الخطط التطويرية للكلية التي تتمثل بافتتاح أقسام جديدة، كما تحدث عن انتقال الكلية إلى الحرم الجامعي الجديد في منطقة الجنيد، كما توجه بالشكر إلى جميع الشركات التي ساهمت بفاعلية في هذا اليوم.

من جهته أكد المهندس خالد سلامه، رئيس فرع نقابة المهندسين في نابلس، على أهمية التنسيق بين الجامعة و مؤسسات المجتمع المحلي لوضع حد للبطالة المتزايدة، مشيراً إلى الدور الذي تلعبه نقابة المهندسين في مجال التوظيف، كما توجه إلى الشركات والمؤسسات المساهمة في هذا اليوم بضرورة استيعاب الطلبة الخريجين في مجالات العمل، ثم قام المهندس سلامه بتكريم الطلبة من أوائل أقسام كلية الهندسة.
ثم توجه الحضور إلى قاعة معارض مشاريع التخرج التي تمثلت بمشاريع في مجالات الهندسة المدنية والمعمارية ، وهندسة الحاسوب والكهرباء، والهندسة الميكانيكية والصناعية والكيماوية. ومن أهم المشاريع المعروضة: إقامة المتاحف والمراكز الثقافية والمدن الرياضية والمنتجعات السياحية وغيرها، إضافة لمشاريع تصنيع خط تعبئة مواد سائلة، وتصنيع ضاغط للزفته، وتقطيع الصابون ، ومشروع الروبوت الآلي، ومشروع تحويل زيوت القلي إلى ديزل، ومشروع تشخيص واقع السلامة والأمن الصناعي في المصانع الفلسطينية وغيرها من المشاريع في مجال هندسة الحاسوب والهندسة الكهربائية.
ثم جرى لقاء بين الشركات والمؤسسات المشاركة وبين الطلبة الخريجين حيث قدمت هذه الشركات والمؤسسات تعريفاً بها وبأهدافها وهيكلها التنظيمي وقدرتها على استيعاب الخريجين.