وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الاحتلال يعد لاستخدام قذائف سامة للرد على اطلاق الصواريخ

نشر بتاريخ: 06/06/2006 ( آخر تحديث: 06/06/2006 الساعة: 02:21 )
معا- قالت مصادر امنية اسرائيلية ان وزارة الدفاع الاسرائيلية تستعد لاستخدام قذائف جديدة تحمل فى رأسها المتفجر مواد سامة، للرد على تواصل سقوط الصواريخ الفلسطينية المصنعة محليا داخل البلدات اليهودية القريبة من غزة.

وحسب المصادر الاعلامية الاسرائيلية فان العشرات من القذائف المصنعة فى المصانع الحربية الاميركية والاسرائيلية قد جهزت وسيتم استخدامها خلال أسبوع على الاقل فى حال واصلت المقاومة الفلسطينية اطلاق القذائف الصاروخية التى بدأت تطال أماكن حساسة فى الدولة العبرية باعتراف قادة الجيش الاسرائيلى . .

وكانت صحيفة معاريف الاسرائيلية ذكرت في عددها امس ان الاعتقاد السائد لدى الجهات المختصة في الجيش هو ان اسرائيل تتجه نحو جولة اخرى من المواجهة مع الفلسطينيين.

واضافت ان الخطة الخمسية التي يعدها الجيش حاليا تستند الى هذا الاعتقاد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية قولها ان الفلسطينيين اختاروا طريق المواجهة بانتخابهم لحركة حماس وانه يجب على الجيش في ظل هذا الوضع ان يعد العدة لخوض المواجهة المقبلة بغض النظر عن خطة تجميع المستوطنات.

وقالت الصحيفة ان هيئة اركان الجيش ستعقد ورشة عمل خاصة خلال شهر تموز يوليو المقبل لبلورة الخطة "الخمسية الجديدة" التي ستاخذ ايضا بعين الاعتبار وبطبيعة الحال التهديد الايراني.