وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

محافظ رام الله والبيرة يشيد بالعروض التي قدمتها فرقة اصايل في المغرب ويؤكد اهمية التراث في الحفاظ على الهوية الفلسطينية

نشر بتاريخ: 03/07/2005 ( آخر تحديث: 03/07/2005 الساعة: 13:22 )
رام الله-معا اشاد مصطفى عيسى محافظ رام الله والبيرة بجولة فرقة اصايل للفنون الشعبية التابعة للمحافظة خلال جولتها في المملكة المغربية والتي اشتملت على عروض في كل من مدن الرباط والدار البيضاء واغادير مؤكداً على اهمية التراث والفلكلور في الحفاظ على الهوية الفلسطينية ودعم النضال الفلسطيني الى جانب تعزيز اواصر الاخوة بين الفلسطينيين والعرب.

وكانت الفرقة قد شاركت بهذه العروض بناء على دعوة جمعية التضامن المغربي الفلسطيني في الدار البيضاء والتي خصص ريع الحفلات لتمويل بناء مدرسة في قرية الجفتلك في مدينة اريحا . وتتكون الفرقة التي تأسست عام 1995 من 40 عضوا ما بين اداريين وموسيقيين ومغنيين وراقصين وراقصات معظمهم من طلبة المدارس والجامعات المهتمين بالتراث والفلكلور ودوره في تكريس الروح الوطنية الفلسطينية وتجسيد معاناة وطموحات الشعب الفلسطيني من خلال الموسيقى والغناء والرقص .

واشاد ناجي ابو شخيدم مدير الفرقة بحفاوة الاستقبال في المغرب وحسن التنظيم وتوفير كل المستلزمات الفنية لانجاح عروض الفرقة معتبرا ذلك تعبيرا عن عمق التضامن العربي واهميته للثقافة والفنون وضرورة توظيفها بشكل يخدم النضال الوطني والتنمية الشاملة.

ومن جانبه اكد بشر بناني رئيس جمعية التضامن المغربي الفلسطيني ان الجمعية ستواصل عملها من اجل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني من خلال دعمه في كافة المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية لاقامة دولتهم المستقله وعاصمتها القدس مشيدا بالمستوى الفني للفرقة الذي لاقى استحسان الجمهور .