وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

انطلاق فعاليات المخيم الصيفي الثالث لأبناء الأسرى والمعتقلين في رفح

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 00:09 )
خانيونس -معا- بدأت منظمة أنصار الأسرى والإطار الشبابي لجمعية الأسرى والمحررين (حسام) في رفح الاثنين، فعاليات المخيم الصيفي الثالث الخاص بأبناء الأسرى والمعتقلين داخل السجون الإسرائيلية تحت شعار "أسرى الحرية ".

ويضم المخيم 120طفلا من سن 8-12عاما ويستمر لمدة 15يوماً، وذلك على أرض مدرسة بئر السبع الثانوية .

وأوضح عطية الشيخ رئيس مجلس إدارة الجمعية أن المخيم يأتي ضمن الفعاليات التي يقيمها فرع رفح من أجل رسم البسمة على شفاه الأطفال الذين فقدوا حنان الأب المغيب خلف القضبان، ومحاولة من الجمعية للتخفيف عن أهالي الأسرى الذين يعانون من ظروف وأوضاع اقتصادية ونفسية صعبة، مشيراً إلى أن برنامج المخيم يشرف عليه مجموعة من المرشدين والمدربين، ويتم التركيز فيه على الجوانب النفسية للأطفال بشكل أساسي، إضافة للجوانب الثقافية والرياضية والترفيهية، بشكل مميز وبأسلوب علمي حديث، حيث يكون التركيز على أساليب التفريغ النفسي للأطفال من خلال الألعاب التعاونية المدروسة، ومن خلال الرسم والألعاب الرياضية الترفيهية الأخرى.

ومن جانبه أشار وسام لافي مدير المكتب التنفيذي لمنظمة أنصار الأسرى ومدير المخيم الى ان القائمين على المخيم انشأوا خمس خيام سميت بأسماء السجون والمعتقلات الإسرائيلية (عسقلان،مجدو،النقب،نفحة،وهداريم)إحياءً وتذكيراً بمعاناة اخواننا الأسرى في حصونهم المشرفة.

وطالب كافة الهيئات والمؤسسات الفلسطينية بضرورة تفعيل المخيمات الصيفية والأهتمام بشكل خاص بأبناء الشهداء والأسرى والمعاقين الذين دفعوا ضريبة الحرية حتي يحيا الشعب وتعيش القضية.