وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الداخلية :عناصر من حركة حماس تواصل اعتداءاتها على المواطنين وأفراد الشرطة والأمن الوطني شمال قطاع غزة

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 14:51 )
غزة- معا- ذكر بيان صادر عن وزارة الداخلية وصل وكالة معا نسخة منه ان مجموعات عسكرية من حركة حماس انتشرت في مخيم جباليا مدججة بقذائف (آر. بي. جي) والصواريخ منذ فجر اليوم الثلاثاء وأقامت حواجز عسكرية في المنطقة كما تمركزت مجموعة مسلحة من حركة حماس داخل أحد المنازل المهجورة في تل الزعتر بعد أن تم زرع ألغام وعبوات ناسفة في الطرق المؤدية للمنطقة.

كما أصيب تسعة من رجال الأمن والشرطة جراء إطلاق النار عليه من قبل عناصر من حركة حماس شمال قطاع غزة. وقالت المصادر الأمنية إن دوريات من الأمن والشرطة كانت تقوم بواجبها في مناطق مخيم جباليا وجباليا البلد ومنطقة تل الزعتر، وفوجئت بعناصر من حركة حماس تطلق النار باتجاهها، مما أدى إلى جرح تسعة أفراد من الدوريات، كما أقدمت مجموعة من حماس على حرق ثلاث سيارات للأمن في المنطقة.

وأفادت مصادر أمنية أن مجموعة مسلحة من عناصر حركة حماس هاجمت فجر اليوم سيارة يستقلها أفراد من الأمن الوطني وأصابت السيارة بقذيفة صاروخية مما أدى إلى إصابة ركابها الخمسة بجراح مختلفة نقلوا على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضافت المصادر أن عناصر من حماس احرقوا سيارة المواطن عادل جمعة من مخيم جباليا أثناء توقفها أمام منزله وهي من نوع "متسوبيشي". والجدير بالذكر أن المواطن جمعة هو أمين سر منظمة الشبيبة الفتحاوية في إقليم شمال غزة.

وفي تطور آخر أقام مسلحون من حركة حماس حاجزا عسكريا على مشارف مخيم جباليا منطقة دوار أبو شرخ وأطلقوا النار على سيارة مدنية رفضت الانصياع لتعليمات أفراد الحاجز الملثمين. وقالت المصادر الأمنية انه أصيب اثنين من ركاب السيارة المدنية بجراح متوسطة وهما رامي حنون ومحمد الدقس.

وذكر شهود العيان في المنطقة أن المواطن خليل أبو ظاهر وهو من حركة فتح قد تم خطفه من قبل عناصر من حركة حماس وأطلقت النار في قدميه. كما اختطفت مجموعة مسلحة من حركة حماس مواطنين آخرين وهما رائد شلايل وأحمد إبراهيم المغّيّر من سكان مدينة جباليا واعتدت عليهما بالضرب المبرح.