وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

المخاتير والوجهاء في منطقة الشجاعية بغزة يستنكرون إطلاق النار على مراكز الشرطة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 19:49 )
خانيونس -معا- اصدر العديد من المخاتير والوجهاء في منطقة الشجاعية كبرى أحياء مدينة غزة اليوم الثلاثاء ، بيانا استنكروا فيه الحادث الذي وصفوه بالمؤسف والمؤلم والذي تعرض فيه مركز شرطة المدينة بالشجاعية فجر اليوم، إلى اعتداء بإطلاق النار من قِبل فئة ضالة لا تقدر المسئولية، ولا تقدر نتائج هذا العمل، وقال الموقعون على البيان :" إن الذين يقومون بأداء واجباتهم اتجاه وطنهم وأبنائه بأمانة وإخلاص وعمل دؤوب في مركز شرطة المدينة هم من أبناء عائلات هذا الحي، والذين قاموا بإطلاق النار هم أيضًا من أبناء هذا الحي، أيريدونها فتنة بين عائلات الشجاعية؟ يستباح فه دم أبناء العائلة الواحدة بعضهم البعض لصالح من ولمصلحة من؟ .

وقد أكد الوجهاء والمخاتير في بيانهم على حرمة الدم الفلسطيني ، وان المساس به أو بمركز شرطة المدينة ، أو أي مرفق حكومي، هو مساس بكرامة الحي وعائلاته جميعًا، وهذا لا يمكن السكوت عليه بأي حال من الأحوال.

وقاموا بتحميل المسئولية الكاملة للذين قاموا بهذا العمل اللامسئول سواء كان بتصرف شخصي أو بأمر من قيادات عليا لأنه لا يخدم القضية الفلسطينية ، مؤكدين على انهم لن يسمحوا باشتعال الفتنة في هذه المنطقة التي عانت من اعتداءات الاحتلال وقد وقع على البيان كلا من أبو أكرم حلّس ،أبو على السرساوي ،عيّاد البطنيجي، أبو مهنّد أبو عمرو ، أبو نبيل جنديّة ، أبو جبر مشتهى ، أبو العبد الخُضري ، أبو عبد الله نصّار ،أبو المُنذر النخالة ، أبو جمال ارقيّق، أبو سلمان المغنّي ، أبو البرّاوي المغنّي ، د. نهاد المغنّي ، د. موسى حلّس ، أبو المهنّد سكر،أبو نبيل عيّاد. ، أبو عماد حسنين ، وهب الداية، وعدد اخر من ممثلي العائلات والوجهاء في المنطقة ومن الجدير ذكرة ان عائلات الشجاعية من العائلات الكبيرة جدا ولها قوة نفوذ كبيرة في مدينة غزة تستطيع من خلالها التأثير على ما يجري .