وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

نقابة الصحفيين الفلسطينيي فرع غزة تدعو الصحفيين للامتناع عن تغطية الاحداث المؤسفة في جباليا

نشر بتاريخ: 19/07/2005 ( آخر تحديث: 19/07/2005 الساعة: 22:19 )
غزة- معا -دعت نقابة الصحفيين الفلسطينيين فرع غزة الصحفيين الى الامتناع عن تغطية الاحداث "المؤسف" في جباليا مؤكدة " ان تلك الصور التي يصر البعض على نقلها للرأى العام العالمي والمحلي لا يمكن لها ان تكون مفيدة لنضال شعبنا الفلسطيني الذي يقترب جزء منه الى التحرر والاستقلال والتي لا يمكنها للاسف الا صب الزيت على النار وهو الامر الذي يجب ان يمتنع كل الصحفيين الشرفاء عن القيام به .

وطالبت النقابة كافة اطراف الصراع العبثي هذا والمضر بكفاح شعبنا الى احكام لغة المنطق والعقل وتغليب المصلحة الوطنية الفلسطينية العليا خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي نمر به جميعا مذكرة كافة اعضاءها خاصة المصورين ان تغليب المصلحة الفلسطينية العليا هو هدف يسمو فوق كل اعتبار وان التوقف عن تغطية هذه الاحداث المحزنة والتي تمسنا جميعنا من شأنه ان يوقف تماما حدة الصراع الموجود الان .

ودعت النقابة الجميع للتعامل بحذر مع كافة البيانات والتصريحات التي تصدرها الاطراف جميعا وتؤكد على الحاجة الماسة للتعاطي مع تلك التي تساهم فقط في الحفاظ على وحدة شعبنا مؤكدة ان من لا يلتزم بهذا الامر سيتحمل المسئولية الشخصية والقانونية عن كل ما يترتب خاصة وانه في زمن الفتن من الافضل للعقلاء ان يبتعدوا بأنفسهم عن كل ما يمكن ان يتسبب في تأجيجها .

ودعت النقابة الى الانتباه الى امكانية قيام افراد من تلك الاطراف الى الاعتداء عليهم - خاصة وان مؤشرات قد برزت خلال الايام الماضية - تشير الى ذلك وهو الامر الذي نريد جميعا تجنبه