وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

اسامة الفرا يطالب قريع بصرف ميزانيات طوارئ للهيئات المحلية قبل بدء الانسحاب

نشر بتاريخ: 27/07/2005 ( آخر تحديث: 27/07/2005 الساعة: 13:10 )
خانيونس -معا- طالب الدكتور أسامة الفرا رئيس اتحاد الهيئات المحلية رئيس مجلس الوزراء الفلسطيني احمد قريع بضرورة زيادة ميزانيات طوارئ للهيئات المحلية قبل بدء الانسحاب الفعلي لإسرائيل من المستوطنات .

وقال الفرا في رسالة خطية موجهة الى قريع " أن الهيئات المحلية تمر بضائقة مالية خانقة نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة حيث أن خطة الانسحاب الإسرائيلي من المستوطنات سيضيف على كاهل البلديات أعباءً أخرى نتيجة لما يمكن أن تقوم به القوات الإسرائيلية من إجراءات واغلاقات تؤثر بشكل كبير على تقديم الخدمات للمواطنين ".

وشدد الفرا على ضرورة صرف ميزانيات طوارئ للهيئات المحلية المتاخمة للمستوطنات كي تتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها للمواطنين.

و أشار الفرا في رسالته إلى انه توجد هناك مخاوف حقيقية من قيام إسرائيل بإجراءات تخريبية معينة خلال انسحابها من القطاع قد تؤثر سلبا على قدرة البلديات على القيام بأعمالها المعتادة وفي مقدمتها ضمان توصيل الخدمات الأساسية للمواطنين إذا أقدمت إسرائيل على فرض الطوق الأمني والحصار على الأراضي الفلسطينية وإغلاق المدن ومنع حركة المواطنين والمركبات موضحا أن الهيئات المحلية المتاخمة للمستوطنات أعدت خطة متكاملة قابلة للتنفيذ تشمل الاستعدادات والإجراءات المطلوبة لمواجهة حالة الطوارئ الناجمة عن أي اعتداء إسرائيلي محتمل.


وبين الفرا أن هناك محاور رئيسية يجب على الهيئات المحلية أخذها في عين الاعتبار تتمثل في موضوع التعامل مع النفايات الصلبة إذا ما فرضت إسرائيل حصارا أو إغلاقا طويلا قد يمتد لعدة أسابيع وكذلك ضمان وصول المياه وخدمات الصرف الصحي للمواطنين وضمان تشغيل آبار المياه ومحطات ضخ الصرف الصحي دون توقف وضمان وجود احتياطي من الوقود لتشغيل هذه المحطات حال انقطاع الكهرباء لفترات طويلة ووجود قطع غيار للمرافق والمعدات والآليات الخدماتية الرئيسية داعيا لضرورة توفير حماية لمرافق ومنشآت البلدية من أي عبث أو سرقة أو تخريب إذا ما حدثت فوضى أثناء عملية الانسحاب .