وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

اللجان الشعبية الفلسطينية تدين قرار إقامة حي استيطاني في القدس القديمة

نشر بتاريخ: 30/07/2005 ( آخر تحديث: 30/07/2005 الساعة: 18:40 )
الخليل-معا- أدانت اللجان الشعبية الفلسطينية اليوم اعتزام السلطات الإسرائيلية إقامة حي استيطاني وكنيس يهودي في منطقة باب الساهرة ,المحاذية لأحد أبواب البلدة القديمة الرئيسية المؤدية إلى المسجد الأقصى المبارك .

وكانت صحيفة "معا ريف" الإسرائيلية ,كشفت في عددها الصادر يوم الثلاثاء الماضي ,النقاب عن أن اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في بلدية القدس الإسرائيلية ,صادقت على إقامة الحي في قلب مدينة القدس من الجهة الشمالية.

وقال أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي في بيان صحفي , صدر اليوم إن إقامة هذه البؤرة الاستعمارية ,تأتي بهدف التضييق على المواطنين المقدسيين وحملهم على ترك منازلهم وتهجيرهم .

وأكد الشيوخي , على خطورة سعي الحكومة الإسرائيلية إلى إحكام التضييق على محيط المسجد الأقصى المبارك مشيراً إلى أن ذلك يأتي ضمن مخططاتها للنيل من المسجد الأقصى المبارك . واعتبر الشيوخي أن مصادقة بلدية القدس الإسرائيلية عليه هو تحد خطير للعرب والمسلمين في القدس وفي أنحاء العالم ,ويضع المسجد الأقصى ومدينة القدس في خطر داهم.

وقال الشيوخي اننا في اللجان الشعبية نطالب المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس والمجتمع الدولي ومؤسساته بتحمل مسؤولياتهم تجاه مدينة القدس ومواطنيها ومقدساتها ,محذراً من تبعات هذا الإجراء الإسرائيلي الخطير.

وفي نفس السياق ادانت اللجان الشعبية اقدام قوات الاحتلال على هدم ثلاثة منازل في بلدة الخضر جنوب غرب بيت لحم