وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

البرغوثي يؤدي الصلاة بالاقصى ويلتقي اهالي سلوان وحي البستان

نشر بتاريخ: 03/08/2012 ( آخر تحديث: 03/08/2012 الساعة: 18:33 )
القدس - معا - أدى النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان في المسجد الأقصى المبارك مع جموع المواطنين.

وأكد البرغوثي أن الحشود التي أمت المسجد الأقصى اليوم هي أفضل رد على إجراءات الاحتلال التهويدية في القدس وهي تأكيد جديد على أن القدس هي ارض فلسطينية شانها شان باقي الأراضي المحتلة منذ عام 67.

وأشاد النائب مصطفى البرغوثي بأبناء شعبنا من القدس والضفة وداخل الخط الأخضر الذي نجحوا في الوصول إلى المدينة المقدسة رغم إجراءات الاحتلال وتضييقه على المصلين ونصب عشرات الحواجز العسكرية.

وقال النائب مصطفى البرغوثي أن كل محاولات المس بالأقصى من قبل الاحتلال ومستوطنيه ستبوء بالفشل محذرا إسرائيل من اللعب بالنار لما يمثله الأقصى من رمزية لشعبنا ولما تمثله القدس عاصمة دولتنا المنشودة.

وعقب صلاة الجمعة قام النائب البرغوثي بجولة في سلوان بالقدس المحتلة حيث التقى عددا من ممثلي المؤسسات مع المواطنين.

كما زار منطقة العين المهددة من قبل المستوطنين والتقى الاهالي واستمع منهم الى المعاناة التي يتعرضون لها جراء عدوان الاحتلال ومستوطنيه.

واشاد البرغوثي ببطولة اهلي سلوان وحفاظهم على عروبة البلدة من خلال ارفع اشكال المقاومة الشعبية ضد اجراءات الاحتلال المتمثلة بهدم المنازل والاعتقالات وفرض الغرامات المالية الباهظة واغلاق عين سلوان في وجه المواطنين.

كما زار البرغوثي حي البستان والتقى باللجان الفاعلة في الحي خلال اجتماع عقده في خيمة الرباط في الحي الى جانب زيارة جامع العين الى جانب زيارة مسجد بير ايوب واداء صلاة العصر.

وعقد النائب مصطفى البرغوثي لقاء مع الاهالي حيث استمع الى احتياجاتهم ومتطلبات دعم صمودهم في الجوانب التعليمية والصحية وسبل مواجهة قرار الاحتلال بهدم المنازل في حي البستان وضرورة تسليط الاعلام الضوء على المعركة الجارية في سلوان مع الاحتلال الساعي الى تهويد البلدة وتشريد سكانها.

والتقى النائب مصطفى البرغوثي في جمعية برج اللقلق بالقدس مع المتطوعين من فرق الاسعاف التابعة للاغاثة الطبية وغيرها من المؤسسات مشيدا بدورها في مساعدة المصلين في باحات المسجد الاقصى المبارك وتقديم الاسعاف لمن يحتاجه.