وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الاسد:سوريا ليست فندقا نغادره في الازمة ولا لزج الفلسطيني في الصراع

نشر بتاريخ: 06/01/2013 ( آخر تحديث: 06/01/2013 الساعة: 16:43 )
بيت لحم- معا - قال الرئيس السوري بشار الاسد في كلمة القاها من دار الأوبرا في وسط دمشق ان ما يجري في سوريا هو صراع بين الشعب واعدائه القتلة المجرمين., وان سوريا تواجه حربا خارجية شرسة بكل ما تحمل الكلمة من معنى وهو عدوان اشد فتكا من الحروب التقليدية.

وعرج الاسد على مسالة التواجد الفلسطيني في سوريا , ورفض زج اللاجئين الفلسطينين في اتون الازمة السورية .

وقال": نحن ندافع عن الفلسطينيين كما ندافع عن الشعب السوري وفلسطين هي قضيتنا والجولان لنا .ملمحا في ذات الوقت الى خروج حماس من سوريا بالقول": سوريا ليست فندقا نغادره في الازمة ".

واضاف الاسد ان سوريا تتعرض لهجمة لم نشهد لها مثيلا في تاريخ هذه المنطقة ..والصراع في سوريا ليس صراع على كرسي او منصب ولكنه صراع بين الوطن واعدائه..."

واستهل الاسد كلمته بالقول" إن لقاء اليوم يجري والمعاناة تعم الأراضي السورية ولا تبقي اي مجال للفرح في اي مكان . واضاف ان الاعداء قرروا الانتقام من الشعب السوري بنشر الارهاب وما يجري ليس له علاقة بثورات لا من قريب او من بعيد فالثورة تبنى على فكر وقادة فاين هم قادة هذه الثورة ".

وتابع قائلا" ان للازمة ابعاد اخرى ليست داحلية فهناك من يسعى اقليميا للهيمنة...وسوريا لن تخرج من أزمتها الا بحراك وطني شامل".

واشار الاسد الى ان القيادة السورية لا ترفض الحل السياسي , مضيفا" الذي يقول ان سوريا اختارت الحل الامني فهو لا يسمع ولا يرى..".

وأعلن الأسد ما وصفها بمبادرة سلام اليوم الأحد ودعا الى مؤتمر للمصالحة مع من لم "يخونوا" سوريا يعقبه تشكيل حكومة جديدة وإصدار عفو.

وأضاف أن المرحلة الأولى من الحل السياسي ستتطلب من القوى الإقليمية وقف تمويل وتسليح المعارضة ووقف العمليات "الإرهابية" والسيطرة على الحدود.

وتابع أنه لن يجري حوارا مع "دمية" صنعها الغرب