وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

ادارة سجن عوفر تنكل بالاسرى ووزير الاعلام يصفها بالاعمال الوحشية

نشر بتاريخ: 11/05/2007 ( آخر تحديث: 11/05/2007 الساعة: 08:50 )
نابلس - معا - افادت مصادر من الحركة الاسيرة من سجن عوفر العسكري الاسرئيلي لـ "معا" ان قوة من جنود الاحتلال مدججة بالسلاح اقتحمت غرف السجن، مصحوبة بالكلاب البوليسية فجر اليوم الجمعة، واعتدت بالضرب على الاسرى، واطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع عليهم، ودمرت حاجياتهم الشخصية، ووضعهم في العراء تحت المطر.

واضافت مصادر الحركة الاسيرة انه وبعد عملية التنكيل بالاسرى، قام الجنود باقتياد اكثر من 30 معتقلا من السجن الى جهة مجهولة، مشيرا انهم من ممثلي الفصائل.

وذكرت مصادر صحفية اسرائيلية ان معتقلا فلسطينيا في الـ 17 من العمر من مدينة بيت لحم، حاول الهرب فجر اليوم الجمعة من سجن عوفر العسكري الاسرائيلي غرب مدينة رام الله، الا ان جنود السجن تمكنوا من القبض عليه.

وبدوره، ادان وزير الاعلام والمتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، الدكتور مصطفى البرغوثي قيام قوات الاحتلال بعملية تنكيل واسعة بحق الاسرى في سجن عوفر.

واعرب البرغوثي عن استنكاره لاقدام جنود الاحتلال على مهاجمة الاسرى واستخدام الكلاب والغاز المسيل للدموع وترويع المعتقلين من الاطفال، اضافة الى وضعهم في العراء تحت الامطار وتدمير الاغراض الشخصية للاسرى.

وطالب وزير الاعلام الصليب الاحمر الدولي والمؤسسات الدولية بارسال لجنة تحقيق فورية الى سجن عوفر والعمل على فضح ممارسات الاحتلال وتنكيله بالاسرى في عملية لازالت مستمرة حتى اللحظة.