وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

"الشاباك" يعتقل فلسطينياً من غزة خطط لاغتيال أولمرت بعد أن جندته الجبهة الشعبية

نشر بتاريخ: 17/05/2007 ( آخر تحديث: 17/05/2007 الساعة: 11:26 )
بيت لحم- معا- كشف جهاز الامن العام الاسرائيلي "الشاباك" اليوم الخميس عن اعتقال فلسطيني من قطاع غزة, خطط لاغتيال رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت.
وقدمت صباح اليوم في المحكمة المركزية بالقدس لائحة اتهام بحق الشاب مصعب بشير (25 عاما) من دير البلح جنوب غزة، ونسب كتاب الاتهام تهمة جمع معلومات من اجل التخطيط لاغتيال رئيس الحكومة لكن الخطة لم تخرج الى حيز التنفيذ.

ويشار الى ان المتهم يحمل تصريحا بدخول اسرائيل وذلك ضمن عمله في منظمة اطباء بلا حدود.

وجاء في لائحة الاتهام ان نشطاء الجبهة الشعبية في بلدته قاموا بتجنيده وارسلوه لجمع معلومات تتعلق بالترتيبات الامنية في محيط سكن رئيس الحكومة في مدينة القدس، حيث قام بزيارة المكان عدة مرات ونقل لمجنديه ان التشديدات الامنية على رئيس الحكومة شديدة للغاية الامر الذي لن يمكن المس به.

وفي مرحلة معينة تم العمل على خطة لقتل مواطن اسرائيلي يعمل في الحفريات الاثرية شرقي القدس ومن اجل ذلك قام المتهم كما جاء في لائحة الاتهام بالتدرب على اطلاق الرصاص بواسطة مسدس.

جدير بالذكر انه تم اعتقال الشاب في شهر نيسان بعد تحقيق "الشاباك" وشملت بنود الاتهام تهمة الاتصال بعميل اجنبي والتآمر من اجل تنفيذ الجريمة.

يشار الى ان الجبهة الشعبية كانت مسؤولة عن اغتيال وزير السياحة الاسرائيلي المتطرف رحبعام زئيفي في تشرين أول/ أوكتوبر 2001، رداً على قيام قوات الإحتلال باغتيال الأمين العام للجبهة الشعبية، في حينه، الشهيد أبو علي مصطفى في آب/ أغسطس من العام نفسه.