وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

جونستون "يحتفل" بعيد ميلاده الخامس والاربعين في ايدي الخاطفين.. وأبو قتادة يبدي استعداده للوساطة

نشر بتاريخ: 17/05/2007 ( آخر تحديث: 17/05/2007 الساعة: 11:34 )
بيت لحم- معا- بلغ الصحافي البريطاني الان جونستون عامه الخامس والاربعين اليوم, وهو ما زال رهن الاحتجاز في ايد مختطفيه بقطاع غزة الذي عمل فيه جونستون صحافياً لنقل الحقيقة.

وتمنت عائلة جونستون المختطف منذ تسعة اسابيع ان تصل تهنئتها له بعيد ميلاده, وعبر الكثيرون من اصدقائه عن حزنهم لبقاء جونستون في مصير مجهول دون أية بوادر لاطلاق سراحه.

هذا وكانت تقارير قد افادت بأن أبو قتادة، المعتقل في بريطانيا، عرض السفر إلى غزة للمساعدة في الافراج عن مراسل هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) المختطف آلان جونستون.

ونقل موقع ( بي بي سي) أن منظمة المرصد الاسلامي في لندن تلقت رسالة من أبو قتادة، أعرب فيها عن استعداده للسفر إلى غزة مع وفد من بي بي سي.

من جانبها نفت وزارة الخارجية البريطانية علمها بهذه الرسالة.

وقالت بي. بي. سي إنها ترحب بأي جهود من أي شخص بإمكانه المساعدة في إطلاق سراح جونستون.

وكان جونستون قد اختطف تحت تهديد السلاح في مدينة غزة وهو في طريق عودته إلى منزله في 12 مارس/ آذار قبل تسعة أسابيع.

وصدر تسجيل فيديو يزعم أنه من خاطفيه الأسبوع الماضي، وأظهر الشريط الذي بثته جماعة "جيش الإسلام"، بطاقة هوية جونستون كمراسل لبي بي سي، وطالبت بالإفراج عن السجناء المسلمين في السجون البريطانية، ومن بينهم أبو قتادة.

وتحتجز السلطات البريطانية أبو قتادة في انتظار ترحيله على الاردن المطلوب فيها بتهم تتعلق بـ"الارهاب".

ودعت مجدداً منظمة مراسلون بلا حدود في وقت سابق إلى الافراج عن جونستون الذي يكمل عامه الخامس والاربعين اليوم الخميس.